32

بطلب من أوكرانيا.. النمسا تحقق بجريمة "غسيل أموال" لـ 12 مليار هريفنا

Wed, 01.03.2017 19:06



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلنت النمسا عن شروع مكتب المدعي العام في العاصمة النمساوية فيينا، بالتحقيق في تورط "بنك مينل" بسحب أموال طائلة من البنوك الأوكرانية، وذلك حسبما أورته صحيفة "دير ستاندارد" المحلية ونقلته وكالات أنباء أوكرانية لهذا اليوم.

ووفقا لما اعلنه المكتب الصحفي للمدعي العام في فيينا، فأن لديهم اشتباه بتورط الرئيس الحالي والرئيس السابق لبنك مينل فيما يتعلق بشأن عملية "غسيل" الأموال من البنوك الأوكرانية.

وجاء ذلك بعد أن خاطب محامو "مركز محاربة الفساد" بطلبات رسمية إلى الهيئات القانونية النمساوية خلال العام 2016 الماضي، حول مشاركة بنك مينل في مخططات إجرامية لسحب الأموال من عدد من البنوك الأوكرانية ودفعهم لإشهار الإفلاس.

وذلك بعد قيام المكتب الوطني لمكافحة الفساد اتخاذ الإجراءات الجنائية وفقا لطلب "مركز محاربة الفساد" حول سحب 12 مليار هريفنا على الأقل من عدد من البنوك الأوكرانية.

وتشير التصريحات بأن البنك الأوكراني - المتهم - حصل على موافقة البنك الوطني الأوكراني بافتتاح "حساب المراسل" في أحد البنوك الأجنبية، وثم تحويل مبلغا كبيرا من المال لهذا البنك الأجنبي، والذي بدوره، قدم قرضا لشركة أجنبية مرتبطة بإدارة أو صاحب المصرف الأوكراني لتمويل مشروع ما في أوكرانيا، بضمانات البنك الوطني الأوكراني للقرض، وبعد فشل المشروع يقوم البنك بسحب الوديعة كضمان، وهو ما يتعارض مع القوانين والأنظمة المعمول بها في أوكرانيا.

إلا أن البنك الأوكراني لم يأخذ بعين الاعتبار تحويل الأموال إلى حسابات في الخارج، بعد ظهور الأزمة المالية للبنك ومخاطر مقدمة من الإدارة المؤقتة، سحب البنك الأجنبي الاموال من الحساب كضمان لتنفيذ اتفاقية القرض.

هذا وتجدر الاشارة أن مثل هذا المخطط تم استخدامه في السابق من قبل عدة بنوك أوكرانية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار