32

إشتباكات اليوم بالقرب من برلمان أوكرانيا تودي بحياة رجل أمن وإصابة 124 بجروح

Mon, 31.08.2015 19:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أودت الاشتباكات العنيفة المندلعة على خلفية مظاهرة اليوم الأثنين 31 آب/أغسطس الجاري، بحياة احد رجال الامن واصابة 124 آخرين بجروح مختلفة من بينهم مدنيين ورجال أمن وصحافيين محليين واجانب.

ففي تصريحات جائت على لسان وزير الداخلية آرسيني آفاكوف بان الصدامات العنيفة أدت الى مقتل أحد عناصر الامن من الحرس الوطني الاوكراني نتيجة اصابته بأحد شظايا قنبلة يدوية القيت من أحد المتظاهرين.

كما واشار وزير الداخلية بان هنالك 124 مصابا آخرين من بينهم 11 في حالة حرجة، وافادت التصريحات بأن من بين المصابين صحافيين يحملون الجنسية الفرنسية.

واتهم وزير الداخلية آفاكوف رئيس حزب "سفوبودا" (الحرية) القومي الأوكراني، بالمسؤولية عن اعمال العنف هذه، مشيرا الى ان رئيس الحزب أوليغ تياغنيبوك كان حاضرا ومراقبا لما يجري من اعمال عنف.

واعلن آفاكوف على صفحته تويتر بأن المشتبه به بالقاء القنبلة اليدوية قد قبض عليه وهو احد اتباع حزب "سفوبودا" القومي.

هذا وتجدر الاشارة الى أن عدد كبير من المواطنين تظاهروا اليوم أمام البرلمان الأوكراني في العاصمة كييف للتنديد بإقرار البرلمان الأوكراني في جلسته مشروع التعديلات الدستورية الخاصة بإقامة نظام لامركزي في أوكرانيا.

لتندع هذه الإشتباكات بعد تصويت 265 نائبا لقانون تعديل الدستور الرامي إلى إعطاء المزيد من الحكم الذاتي للأقاليم الشرقية الموالية لروسيا والمتمردين.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية، كوريسبوندينت

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار