32

أوستاش: دستور أوكرانيا المستقلة استمرارية لتقاليد الشعب الأوكراني

Mon, 28.06.2021 15:38



كييف / أوكرانيا بالعربية/ وزعت سفارة أوكرانيا في بيروت مقالة للسفير إيهور أوستاش في الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لاعتماد دستور أوكرانيا، جاء فيها: "في 28 حزيران 2021، تحتفل أوكرانيا بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لاعتماد دستور أوكرانيا. كان الطريق إلى هذا الحدث التاريخي طويلا وشائكا.

يعود تاريخ أول دستور في تاريخ أوكرانيا إلى 5 نيسان 1710، عندما صاغ هيتمان أوكرانيا في المنفى، وهو أول زعيم للهجرة السياسية الأوكرانية بيليب أورليك، وثيقة بعنوان "مواثيق ودستور حقوق وحريات جيش زابوريجيا" مرفقة بالإعلان التالي: "يجب أن تكون أوكرانيا على جانبي نهر الدنيبر خالية إلى الأبد من سيطرة الآخرين". إن دستور بيليب أورليك في القرن الثامن عشر يعتبر من أوائل الدساتير في العالم.

بعد أكثر من قرنين، في 29 نيسان 1918، اعتمد المجلس المركزي، باعتباره البرلمان الديموقراطي للجمهورية الشعبية الأوكرانية، دستورا جديدا من النوع الحديث.

أقيمت في الدولة جمهورية برلمانية كفلت حقوق الإنسان الأساسية وأدخلت المبادئ الديموقراطية للتعايش الوطني.بعد احتلال الحكومة البلشفية لأوكرانيا، توالت أربعة دساتير في أوكرانيا كانت ذات طابع دعائي بحت وتخدم مصالح النظام الشمولي. لم تتوافق الدساتير السوفياتية الأربعة لأوكرانيا مع التقاليد الدستورية الأوكرانية، فقط استقلال أوكرانيا في عام 1991 أعطى دفعا جديدا لتطوير العملية الدستورية في أوكرانيا.

هذه العملية الدستورية، أولا وقبل كل شيء، لم تكن اختراعا لشيء جوهري جديد، بل كانت عملية دستورية من خلال استنباط أحكام الدستور من التجربة العالمية التي تتوافق تماما مع ظروف الواقع الأوكراني، وكذلك التوجيهات السياسية للنخبة الأوكرانية.

شاركت أحزاب سياسية مختلفة في هذه العملية، اقترح كل منها نسخته الخاصة من الدستور.بذلت محاولات اعتماد الدستور في أوكرانيا منذ السنوات الأولى للاستقلال. وفقط في 28 حزيران 1996 أقر البرلمان الأوكراني القانون الأساسي لأوكرانيا.

عمل النواب في المشروع بكل جهد، وبقوا في قاعة الجلسة طوال الليل من 27 إلى 28 حزيران. أخذ البرلمانيون في الاعتبار ملاحظات رئيس أوكرانيا، وأيدوا أيضًا جميع المواد المثيرة للجدل في المشروع - حول رموز الدولة في أوكرانيا، واللغة الأوكرانية الرسمية، وحق الملكية الخاصة في أوكرانيا، ثم تم اعتماد الدستور بعد الموافقة النهائية عليه.يتكون دستور أوكرانيا من مقدمة و 14 قسما.

تتقدم نص الدستور مقدمته، بحيث يعلن البرلمان الأوكراني أنه نيابة عن الشعب الأوكراني - مواطني أوكرانيا من جميع الأعراق والأطياف، يتبنى هذا الدستور - القانون الأساسي لأوكرانيا. وفقا للدستور، تعلن أوكرانيا دولة ديموقراطية واجتماعية وقانونية.

شكل الدولة - وحدوي، نظام الدولة - رئاسي - برلماني بحيث يكون الرئيس هو رأس الدولة، ويكون مجلس الوزراء - أعلى سلطة تنفيذية. تمارس سلطة الدولة في أوكرانيا على أساس تقسيمها إلى 3 سلطات: تشريعية وتنفيذية وقضائية. من السمات الأساسية للطبيعة الديموقراطية للدستور الأوكراني الاعتراف بمعاييره كقواعد للعمل المباشر. هذا يعني ضمان الذهاب إلى المحكمة لحماية الحقوق والحريات الدستورية للإنسان والمواطن مباشرة على أساس دستور أوكرانيا.أصبح دستور 1996 أول دستور لأوكرانيا المستقلة، وأصبح استمرارا للتقاليد الدستورية والقانونية للشعب الأوكراني منذ قرون.

لقد عزز الأساس القانوني لأوكرانيا المستقلة وسيادتها وسلامتها الإقليمية.في ذلك الوقت، كنت عضوا في البرلمان الأوكراني، وكان لي شرف عظيم أن أكون أحد المطورين الذين اعتمدوا دستور أوكرانيا الجديد".

وفي هذه الذكرى، تقيم سفارة أوكرانيا "عرضا لدستور البلاد في مجلس النواب في ساحة النجمة في 29 حزيران الحالي. خلال الفعالية، سيتم تسليم نصوص دستور الهيتمان الأوكراني بيليب أورليك، إضافة الى تقديم مؤلفات لكتاب أوكرانيين مترجمة إلى العربية بدعم من سفارة أوكرانيا إلى مكتبة مجلس النواب".

نقلاً عن الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام

المصدر: أوكرانيا بالعربية 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...
728*90