32

أوكرانيا تشهد اقامة نَصب تذكاري للقديس شربل اللبناني في مدينة أوديسا

Tue, 23.10.2018 07:17



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ترأس الأب يان سوبيليا مساعد مطران أبرشية خاركيف وزاباروجيا شرقي أوكرانيا، احتفالاً أقيم يوم السبت الموافق 22 أيلول/ سبتمبر الماضي، بمناسبة تدشين نصب للقديس شربل في كنيسة سيدة فاطمة الكاثوليكية في مدينة أوديسا جنوبي أوكرانيا، وذلك بحضور لفيف من رجال الكنيسة ونواب المدينة وممثلين عن وزارة الثقافة الأوكرانية والسفارة اللبنانية لدى أوكرانيا وأبناء الجالية اللبنانية في أوكرانيا.

وجدير بالذكر أن القديس مار شربل ولد في 8 أيار/مايو 1828 وتوفي في 24 كانون الأول/ ديسمبر 1898، هو راهب لبناني ماروني متنسك، ذاع صيته بعد سلسلة من الشفاءات العجائبية التي نسبت إليه، وخاصة بعد مماته.

 ولد يوسف مخلوف (مار شربل)  لأسرة فقيرة في بلدة بقاع كفرا شمالي لبنان، وفي الثالث والعشرين من عمره قصد الترهّب في الرهبانية المارونية اللبنانية، ودخل الابتداء في دير سيدة ميفوق، ثم انتقل إلى دير مار مارون في بلدة عنّايا، حيث أقام 16 عاماً وتميز بالطاعة والتواضع، عينه الرؤساء تلميذا فأُرسِلَ إلى دير كفيفان حيث قضى ست سنوات في دراسة الفلسفة واللاهوت وتربى هناك على ايدي رهبان كبار، وخاصة الآب نعمة الله الحرديني.

 في 23 تموز 1859 رسّمه المطران يوسف المريض كاهناً في بكركي.

 طلب الأب شربل من رؤسائه، الاستحباس في محبسة ديرعنايا، فأذنوا له بذلك عام 1875، حيث قضى فيها 23 سنة وضاعف أعماله التقشفية وزاد شغفاً بالتأمل والصلاة والاستغراق بعظمة بالله، وكان يلبس المسح على جسده، ينام قليلاً ويصلّي كثيراً ويعمل في الحقل عمل اليد بموجب قانون الحبساء.

اسلم روحه مساء عيد الميلاد عام 1898، ودُفِنَ الأب شربل في مقبرة الدير العمومية.

ولكثرة الخوارق التي نُسبت اليه، أذن البطريرك الياس الحويك بفتح قبره فوُجدَ جسمهُ سالماً من الفساد، وجرى من خاصرته دم ممزوج بماء، وأخذ جثمانه ينضح عرقاً دموياً. أُعيد جثمانه إلى قبر جديد عام 1926.

وسنة 1950، في 22 نيسان/ ابريل، كشفت على الجثمان لجنتان طبيّة وكنسية، وكان جثمانه سليماً صحيحاً كما كان من قبل مغموراً بدمه الراشح منه.

وعام 1965، في ختام المجمع الفاتيكاني الثاني، رفعه قداسة البابا بولس السادس إلى شرف الاكرام على المذابح وأحصاه في مصاف الطوباويين.

 وقد شيّدت على اسمه كنيسةٌ في عنايا، قرب ضريحه، تُعدّ اليوم من أجمل كنائس الشرق، وفي عام 1976، تم فتح القبر، وفي هذه المرة وجد الجثمان متحللاً تماماً وما بقي منه سوى العظام.

أعلن قداسة البابا بولس السادس الطوباوي شربل قديساً في التاسع من شهر تشرين الأول 1977.

هذا وكانت العاصمة الأوكرانية كييف قد شهدت مساء الخميس الموافق 8 شباط/ فبراير الماضي، أمسية موسيقية متميزة بمناسبة عيد القديس "مار مارون" والتي أقيمت للسنة الثانية على التوالي في أوكرانيا وسط حشد غفير من البرلمانيين والدبلوماسيين ورجال الدولتين والرئيس الأوكراني الأسبق

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...