32

السعودية تتخلى عن مشروع تطوير طائرة "أنتونوف" مع أوكرانيا

Tue, 30.04.2019 09:33



كييف/ أوكرانيا بالعريبة/ أعلن أوليكساندر دونيتس، رَئيس شركة "أنتونوف" الحكومية الأوكرانية المصنعة للطائرات، يوم الجمعة  26 من نيسان/ أبريل الحالي، بأن الشركة ستوقف العمل بالإتفاقية المبرمة مع المملكة العربية السعودية لأسباب لا تتعلق بها. حيث تخلّت السعودية عن مشروع تطوير الطائرة "أنتونوف/تقنية أن-132" متعددة الأغراض التي  يتم تطويرها بشكل مشترك من قبل المملكة العربية السعودية وأوكرانيا، كماعلّقت السعودية عملية بناء مصنع للإنتاج المتسلسل لهذه الطائرات في المملكة.

وقال إن عملية بناء مصنع للإنتاج المتسلسل للطائرات في المملكة العربية السعودية، على النحو المنصوص عليه في الاتفاقية، تم تعليقها لأسباب لا تتعلق بمؤسسة أنتونوف العامة.

وقال دونيتس:"لقد قدمنا البرنامج إلى قيادة المملكة العربية السعودية، وأظهرنا آفاق بناء المصنع، من بعدها تم تخصيص مكان للمصنع، ووفت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتزاماتها بموجب العقد الأول، حيث تم دفع ثمن بناء طائرة الاستعراض بالكامل، وفي المقابل، قامت شركة "أنتونوف" بصناعة الطائرة من طراز "أ أن- 132دي" وبدأت باختبارها، وأصبحت شركة تقنية للملاحة الجوية السعودية شريكة لنا في الترويج للطائرة في السوق ".

حيث تم عرض النموذج الأول من الطائرة المطورة "انتونوف ان-132"  للجمهور الأوكراني يوم الثلاثاء 20 كانون الأول/ديسمبر 2016.

وأضاف:" حدثت تغييرات لدى شركاء المشروع داخل السعودية"، مؤكداً أن العمل بالمشروع سيستمر مع شركاء جدد.

تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية أبرمت عام 2016 اتفاقية مع شركة "أنتونوف" الأوكرانية لإنشاء خمس شركات متخصصة بهدف تبادل الخبرات في صناعة الطائرات العسكرية والمدنية والأقمار الصناعية والرادارات والطاقة النظيفة.

وكذلك تم الاتفاق بين مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا (KACST) وشركة أنتونوف على مشروع مشترك لتطوير 80 طائرة على أن يتم تجميع عدد منها  في أوكرانيا، وانتاج بعضها في المملكة السعودية.

ويرى المحللون بأن وقف المشروع المشترك جاء نتيجة لتقارب العلاقات السعودية الروسية مؤخراً.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90