32

أوكرانيا تجدد دعوتها لمحاسبة المسؤولين في إيران عن تحطم طائرتها المنكوبة

Mon, 25.05.2020 14:26



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ جددت أوكرانيا دعوتها إلى محاسبة المسؤولين الإيرانيين عن تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في الثامن من يناير/ كانون الثاني الماضي قرب العاصمة طهران، حيث كشف أحد النواب الإيرانيين أن وزير الدفاع أمير حاتمي، أقر بأن الحرس الثوري انتهك اللوائح والقواعد الخاصة بإطلاق الصواريخ واستهدف طائرة الركاب الأوكرانية.

 حيث صرح نائب وزير الخارجية الأوكراني يفيني ينين، إن كييف تصر على معاقبة المسؤولين الإيرانيين عن إسقاط الطائرة التي كانت تقل 176 راكبا مطلع العام الحالي.

وجاءت مطالبة ينين خلال مقابلة له مساء السبت، مع إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية التي تبث من التشيك، وذلك ردا على تصريح منسوب لوزير الدفاع الإيراني، قال فيه إن مسؤول منظومة صواريخ الحرس الثوري انتهك اللوائح والقواعد الخاصة بالإطلاق ما أدى لاستهداف الطائرة الأوكرانية.

وأضاف ينين "لن نقبل تفسير إيران إلا إذا كنا مقتنعين بأنها بذلت قصارى جهدها لإنهاء التحقيق".

وكانت طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية من طراز "بوينغ 800-737" قد أقلعت من مطار الخميني الدولي بطهران في 8 كانون الثاني/ يناير، متجهة إلى كييف، لكنها أسقطت بعد دقائق بإطلاق صاروخين بالقرب من العاصمة، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها.

ومن بين ضحايا الحادث كان هناك 82 إيرانيا و63 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين.

محتجون في طهران ضد استهتار حكومتهم بعد إسقاط الطائرة الأوكرانيةمحتجون في طهران ضد استهتار الحكومة الإيرانية بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية
تحقيق شامل

وردا على التصريح المنسوب إلى وزير الدفاع الإيراني، قال ينين: "لن نقبل تفسير إيران إلا إذا كنا مقتنعين بأنها بذلت قصارى جهدها لإجراء تحقيق شامل وشفاف يتماشى مع القانون والمعايير الدولية".

كما دعا ينين الحكومة الإيرانية إلى منح أوكرانيا بصفتها مالك الطائرة إمكانية الوصول إلى المعلومات ذات الصلة، وأكد أن الدول الأخرى المشاركة في القضية لديها موقف مماثل لموقف أوكرانيا.

إلى ذلك، أكد أن طهران لم تقدم حتى الآن أي تفسير رسمي حول الحادثة، كما لم تحدد بعد تعويضًا لأوكرانيا وشركة الخطوط الجوية الدولية (UIA)، وكذلك أقارب الضحايا.

من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز)من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز)

هذا وتجدر الإشارة الى أن إيران قد أنكرت في البداية ولمدة ثلاثة أيام، استهداف الطائرة الأوكرانية وادعت أن خللا تقنيا هو الذي تسبب في الحادث، لكنها اعترفت في نهاية المطاف، على لسان رئيس الأركان بأن صاروخا للحرس الثوري الإسلامي أسقط الطائرة.

أعلنت قيادة الجمهورية الإسلامية في إيران - في وقت سابق - أنها لن لا تنوي تسليم الصندوق الأسود الخاص بالطائرة الأوكرانية التي تحطمت في طهران ف إلى شركة بوينغ الامريكية، مصنعة الطائرة، أو الى الولايات المتحدة.

وقد شدد مسؤولو الحكومة الأوكرانية مرارًا وتكرارًا على ضرورة تعاون طهران في التحقيق في الحادث، مؤكدين ضرورة تحديد كل من أمروا بإطلاق الصواريخ على طائرة الركاب الأوكرانية ومعاقبتهم.

وقد تابعت "أوكرانيا بالعربية" ملف الطائرة المنكوبة منذ اللحظات الأولى ويمكنكم عبر هذا الرابط الاطلاع عليه.

المصدر: أوكرانيا بالعربية، العربية نت

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90