32

أوكرانيا تُعلن عن دعمها لوحدة أراضي جمهورية اليمن

Thu, 28.06.2018 06:39



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعربت وزارة الخارجية الأوكرانية، عن دعمها للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وحكومته، في إعادة بناء النظام الدستوري في الجمهورية اليمنية.

وقالت الخارجية الأوكرانية، في بيان صُحفي لها، نشرته أمس الأربعاء المُوافق 27 من حزيران/ يونيو الجاري، إن كييف تدعم "وحدة واستقلال وسيادة ووحدة أراضي اليمن، وكذلك جهود الرئيس اليمني الشرعي والمُعترف به دُولياً، عبد ربه منصور هادي وحكومته، في إعادة بناء النظام الدستوري في البلاد".

وأكّدت الوزارة، أن أوكرانيا "تدعو للتسوية السياسية الدبلوماسية على أساس تطبيق الاتّفاقات التي تم التوصّل إليها خلال مُؤتمر الحوار الوطني، والمبادرة السلمية لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، وأحكام قرارات مجلس الأمن الدُولي ذات الصلة بالأمر".

وأضافت الخارجية، بأن أوكرانيا "تراقب عن كثب، تطوّرات الأوضاع حول تحرير القوّات اليمنية المُسلّحة وقوات التحالف، لمدينة الحديبة ومينائها التي تُعتبر مُهمّة من ناحية توفير المُساعدات الإنسانية والاحتياجات الأساسية للشعب اليمني".

وأشار البيان، أن أوكرانيا "لا ترى الطابع البنّاء في موقف جماعة الحوثي، وتُدين مُواصلة عمليات القصف على المملكة العربية السعودية".

هذا وقد صرح سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى أوكرانيا م. سالم أحمد الكعبي، بأن بلاده تدعم الحكومة الشرعية اليمينة بهداف اعمال اليمن بينما تسعى جماعة الحوثي تسعى لكارثة إنسانية في اليمن الشقيق، وذلك خلال لقاء موسع مع ممثلي وسائل الاعلام الأوكرانية جرى بمقر السافرة بالعاصمة كييف.

كما واكد سعادته بان التحالف يتجنب حرب الشوارع في الحديدة خاصة واليمن عامة، لمنع سقوط المدنيين والأبرياء ولكن الحوثيين يسعون الى ذلك النوع من المعارك باقدامهم على تجنيد الشبان القصر الامر الذي يعد خرقا صارخا لجميع الاعراف والمواثيق الانسانية والدولية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...