32

أوكرانيا تُحذر الوفود الأجنبية من مغبة المشاركة بمنتدى يالطا الاقتصادي الخامس في القرم

Tue, 16.04.2019 21:12



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ كشفت مصادر أوكرانية رسمية بان سلطات الاحتلال الروسية تنوي عقد منتدى يالطا الاقتصادي الدولي الخامس في مدينة يالطا بشبه جزيرة القرم المحتلة في الفترة من 17 الى 20 نيسان/ أبريل الجاري، برعاة القيادة الروسية وبالذات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

حيث اكدت المصادر الأوكرانية الرسمية في بيان تلثت أوكرانيا بالعربية نسخة منه، يشير الى أن سلطات الاحتلال الروسية تولي أهمية كبيرة لعقد هذا المنتدى والذي سيتم استغلاله لتشريع احتلالها للأراضي الأوكرانية (القرم و مدينة سيفاستوبول) من قبل روسيا..

وانطلاقاً من ذلك سوف يعتبر الجانب الأوكراني مشاركة الوفود الأجنبية في المنتدى الاقتصادي الدولي الخامس في شبه جزيرة القرم المحتلة بمثابة عدم اعتراف وضع القرم كجزء لا يتجزأ من الأراضي الأوكرانية و انتهاك مبدأ وحدة الأراضي و سيادة دولة أوكرانيا، لذى وجب التنبيه لذلك.

وفي هذا الصدد فقد طالبت النيابة لجمهورية القرم الذاتية، وزارة الخاريجة الاوكرانية باتخاذ كافة التدابير الرسمية للحيلولة دون مشاركة الوفود الاجنبية في "منتدى يالطا الاقتصادي الدولي" للتحذير من المشاركة به لما لذلك من تبعيات قانونية كي لا تتعرض للمسائلة امام القانون الاوكراني والدولي.

وللاشارة فقد احتلت روسيا للقرم في شباط/ فبراير 2014 حيث توقف النشاط الاوكراني الرسمي في شبه جزيرة القرم ومدينة سيفوستوبول، حينها توجهت أوكرانيا الى المجتمع الدولي والذي ادان الاحتلال الروسي واكد سيادة أوكرانيا على القرم.

وعليه فان اقامة ما يُعرف بـ"منتدى يالطا الاقتصادي الدولي الخامس" والذي ترعاه سلطات الاحتلال الروسية يُعد خرقاً صارخاً للقانون الدولي.

ويرى محللون بان روسيا تهدف عبر مشاركة الوفود الأجنبية بهذا المنتدى الى شرعنة سلطاتها في القرم، حيث تعتبر أوكرانيا كافة الوفود المشاركة به، داعمة للعدوان الروسي عليها، مما سيعود سلبا على المساعي الدبلوماسية لحل الأزمة وسيضع من هذه الدول المشاركة دولاً في خندق العدو المحتل.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90