32

أوكرانيا تبلّغ " دمى روسيا" أكسينوف وكونستانتينوف بتهم جديدة بشأن التعدي على ممتلكات الدولة

Thu, 25.02.2021 11:15



كييف/ أوكرانيا بالعربية / أبلغ مكتب المدعي العام لجمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي "قادة" شبه جزيرة القرم الروس ، سيرغي أكسينوف وفلاديمير كونستانتينوف شبهة انتهاك قوانين الحرب وأعرافها.

أعلن ذلك رئيس مكتب المدعي العام في جمهورية القرم إيهور بونوتشوفني، حسبما أفاد المكتب الصحفي التابع للمكتب في 24 شباط/ فبراير الجاري.

أُبلغ "رئيس مجلس وزراء جمهورية القرم" و "رئيس مجلس الدولة لجمهورية القرم" بشبهة الاستيلاء على نطاق واسع ومنهجي على الممتلكات العامة الواقعة في أراضي شبه الجزيرة المحتلة بموجب الفقرة 1 من المادة 438 من القانون الجنائي الأوكراني (انتهاك قوانين وأعراف الحرب)، وتنص المادة على عقوبة بالسجن لمدة تتراوح بين 8 و 12 سنة ، بحسب مكتب المدعي العام.

على وجه التحديد، يجري الحديث عن نقل ملكية الدولة لمجمع"ماساندرا" ومركز الأطفال الدولي "آرتيك" وشركة المساهمة الحكومية "تشورنومورنافتوغاز" (نفط وغاز البحر الأسود) إلى ملكية فدرالية أو "جمهورية".

وجاء في البلاغ "بالنظر إلى أن الهدف الرئيسي لأنشطة سلطات الادعاء هو التعرف على مرتكبي الجريمة ولضمان تنفيذ مبدأ حتمية العقوبة، فإننا نجمع بين آليات القانون الجنائي الوطني والدولي ، بما في ذلك تقديم استئناف إلى مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية".

كما تمت الإشارة إلى أن الرسالة الأولى الموجهة إلى المحكمة الجنائية الدولية تتعلق بالتحديد بالتدمير واسع النطاق ومصادرة للممتلكات لا تبررها الضرورة العسكرية. كما تحدثت عن جميع الحقائق التي تم جمعها لما يسمى بـ "تأميم" ممتلكات الدولة الأوكرانية من قبل إدارة الاحتلال التابعة لروسيا الاتحادية في القرم.

وتجدر الإشارة إلى  أن كونستانتينوف وأكسينوف متهمان بالخيانة العظمى بين الأشخاص الذين قاموا، خلال شباط/فبراير وآذار/مارس 2014 ، أثناء تواجدهم في شبه جزيرة القرم بإنشاء منظمة إجرامية بهدف الإطاحة بالنظام الدستوري بالقوة وتغيير حدود أراضي أوكرانيا خلافاً للإجراءات المعمول بها، وشاركا بأنشطتها.

كما تم سابقاً توجيه رسالة معلوماتية لهما حول أنه تم في عام 2020 تسجيل وقائع مصادرة الممتلكات الخاصة لـ 3952 مواطنًا أوكرانيا، وانتهاك حقوق الملكية الخاصة بهم.

وجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الأوكرانية استنكرت حملة الاعتقالات الجديدة التي أجراها جهاز الأمن الفدرالي الروسي بحق 19 شخصاً في مناطق جنوب روسيا وشبه جزيرة القرم المحتلة بزعم أنهم ينتمون لمنظمة "التكفير والهجرة" التي تهدف لإقامة الخلافة الإسلامية، وبذريعة أنهم كانوا يخططون لأعمال تخريبية وهجمات إرهابية في شمال القوقاز، معتبرة عمليات التفتيش والاعتقالات غير قانونية وذات دوافع سياسية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90