32

أوكرانيا تحيي الذكرى 72 للترحيل القسري لتتار القرم المسلمين

Fri, 20.05.2016 22:27



كييف/أوكرانيا بالعربية/أقيمت مراسم حزن حضرها الرئيس الأوكراني بيترو بورشنكو يوم الأربعاء الموافق 18 آيار/مايو، إحياءا للذكرى الثانية والسبعين للتجهير القسري تتار القرم، مأساة عاشها شعب تتار القرم خلال عمليات ترحيل السكان قصرا في عهد ستالين، في عام 1944.
الرئيس الأوكراني ذكر من جهة بمأساة تتار شبه جزيرة القرم وشدد على أن القرم كانت ولا تزال جزءا من أوكرنيا .

فقد قال الرئيس بيترو بورشينكو: ”أوكرانيا والعالم لا يمكن أن يسمحا بتكرار مأساة تتار القرم، هذا هو موقف أوكرنيا المعتاد، وكذلك الدول الأوربية الكبرى والولايات المتحدة، والمنظمات الدولية البارزة، وشركائنا عبر العالم ، القرم كانت ولا تزال جزءا من أوكرانيا والبلد المجرم يدفع إلى اعادة ما سرق “

الذكرى أحياها تتار القرم في مختلف مناطق أوكرانيا، إلا أنهم منعوا من التجمع في شبة جزيرة القرم التي أحتلتها روسيا في عام 2014 وتقول إحدى الشابات من تتار القرم هانا اسلاموفا :” جمالا، المغنية الأوكرانية فازت بجائزة مسابقة يوروفيزن وقد مررت رسالتها لأوروبا وللعالم أجمع، فوزها بالجائزة أظهر بأن أوروبا تساندنا..”

حوالى 240ألف شخص من التتار رحلوا من شبه جزيرة القرم بين 18و20 من أيار/مايو 1944 بعدما اتهمهم ستالين بالتعامل مع النازيين، تم تكديسهم في قطارات شحن ليرحلوا إلى أسيا الوسطى، نصفهم قضى بسبب ظروف العيش الشاقة، ولم يشرع تتارالقرم في العودة إلى القرم إلى بعد انهيار الإتحاد السوفياتي في العام 1991

وفي العاصمة الاوكرانية كييف أحيت هذه الذكرى في مظاهرة شعبية في ميدان الاستقلال بحضور رئيس مجلس تتار القرم رفعت تشوباروف وممثلين عن الطوائف والاديان في أوكرانيا اضافة الى ممثلين عن منظمات اسلامية واجتماعية كذلك.

وفي هذا الصدد عمل طاقم صحيفة "أوكرانيا بالعربية" على تقديم رسم توضيحي "انفوغرافيك" حول هذه المحرقة للقراء الكرام ولانصاف الضحايا.

وتجدر الاشارة الى أن نظام الديكتاتور السوفييتي السابق ستالين قد باشر في 18 آيار/مايو من العام 1944 بعملية ترحيل تتار القرم واقتلاعهم من أرضهم جنوب أوكرانيا.
وكانت الحجة من وجهة نظر السوفييت هو تعاون التتار مع القوات الرومانية الفاشية في الحرب العالمية الثانية، وقد راح ضحية هذا الترحيل القسري 40 % من الشعب التتري في فاجعة بشرية في القرن الماضي.
وفي ما يخالف الحقائق التاريخية بالتشكيك بوطنية تتار القرم، حيث قاتل تتار القرم جنبا الى جنب الشعوب السوفييتية آنذاك وابيدت كتيبة تترية كاملة في الدفاع عن الوطن السوفييتي.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية، يورونيوز

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار