32

أوكرانيا تؤكد احترامها لسيادة ووحدة أراضي جمهورية العراق وأمنه وسلامته

Sat, 23.08.2014 13:50



كييف/أوكرانيا بالعربية/شهدت العاصمة الالمانية برلين في 17 آب/أغسطس الجاري مفاوضات شارك بها وزراء خارجية كل من المانيا وأوكرانيا وفرنسا وروسيا والتي وصفت بـ"الصعبة"، وعلى اثرها أجرى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأوكرانية السيد يفغين بيريبينيس مؤتمرا صحفيا في 19 من آب/أغسطس الجاري ، متناولا جملة من القضايا الهامة والعصرية.

ومن بين هذه القضايا تحدث الناطق الرسمي لوزراة الخارجية الاوكرانية عن دعم بلاده لوحدة وسلامة جمهورية العراق.

حيث صرح بيريبينيس بأن أوكرانيا كدولة تعاني من ظاهرة الإرهاب، وتدين بشدة الأعمال الإرهابية التي يقوم بها تنظيم "داعش" الإرهابي وبقية الجماعات الإسلامية المسلحة والتي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا في صفوف المدنيين، مؤكدة أن هذه الممارسات الإرهابية تحمل صفات التطهير الديني والطائفي، ما يمكن اعتبارها جريمة ضد الإنسانية.

وأضاف الناطق الرسمي حول هذا الموضوع: كما ندعم الخطوات المتخذة من قبل شركائنا (الولايات المتحدة وكندا ودول الاتحاد الأوروبي ) والهادفة إلى تقديم المساعدة الإنسانية للمجهرين الداخليين في شمال العراق.

وأعرب يفغين بيريبينيس عن أمل بلاده بنجاح الحكومة العراقية الجديدة، فقد قال: تأمل أوكرانيا بأن يسهم تشكيل الحكومة العراقية الجديدة الذي من المؤمل أن يتم في التاسع عشر من آب الجاري في إنهاء الأزمة السياسية الداخلية الحادة وخفض التوترات والحد من المخاطر الأمنية في العراق، مما يشكل نقطة انطلاق لتحقيق المصالحة الشاملة بين مختلف الأديان والطوائف في العراق.

وقد أعرب سفير جمهورية العراق لدى أوكرانيا شورش خالد سعيد عن ارتياحه لشجب الحكومات الاوكرانية المتعاقبة للارهاب في العراق، وأشاد سعادته بالعلاقات المتينة التي تربط بين البلدين. جاء ذلك في حوار خاص لـ"أوكرانيا بالعربية" في وقت سابق.

وتجدر الاشارة الى أن تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية "داعش" يسطير على رقعة تقدر بحوالي 60 الف كيلومترا مربعا من أراضي الجمهورية السورية وجمهورية العراق، ويتعبر تنظيم "الدولة الاسلامية " من اخطر الآفات والتحديات التي واجهتها ومازالت تواجهها منطقة الشرق الأوسط في القرن الماضي والجاري.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار