32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 30 يناير 1667 روسيا وبولندا تبرمان اتفاقية تقاسم الأراضي الأوكرانية

Mon, 30.01.2017 21:02



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ جرت المصادقة على هدنة أندروسوفو بين الدولة موسكو "الروسية" واتحاد مملكة بولندا ودوقية ليتوانيا الكبرى المعروف باسم "ريتش بوسبوليتا"، في مثل هذا اليوم 30 كانون الثاني/ يناير من عام 1667، والتي تقاسمت بموجبها الاطرف الموقعة الاراضي الأوكرانية فيما بينها.

وقد تم التوقيع على الاتفاق في قرية أندروسوفو (الواقعة في محافظة سمولينسك الروسية في التقسيمات الحالية) ، والذي أنهى الحرب الروسية – البولندية التي استمرت لمدة 13 عاما واندلعت عام 1654 والتي جرت رحاها على أراضي أوكرانيا وبيلاوس، وتم تأكيد السلام في عام 1668 في موسكو بعد توقيع اتفاقية "السلام الأبدي" المبرمة بين الإمبراطورية الروسية والاتحاد البولندي الليتواني بشأن تقسيم الهتمانات.

وتنص اتفاقية  أندروسوفو على :

  • التزام الطرفين بالهدنة لمدة 13 عاماً ونصف، على أن تعدّ خلالها الدول شروط "السلام الأبدي".
  • تنازلت مملكة "ريتش بوسبوليتا" بولندا رسمياً عن سمولينسك، وبعض أراضي بسكوف الجنوبية، وأراضي سيفرسك (بما فيها ستارودوبشينا)، وكذلك جميع أراضي الضفة اليسرى لأوكرانيا وجنوبها.
  • التنازل عن كييف إلى روسيا لمدة عامين. إلا أن روسيا تمكنت من الاحتفاظ بها وتثبيت ملكيتها في اتفاق مع بولندا في عام  1686 بعد دفع 146 ألف روبل.
  • تتراجع روسيا عن غزو دوقية ليتوانيا الكبرى وتُعيد بولوتسك وفيتبسك وبوريسوغلبسك التي بقيت تحت نفوذها حتى نهاية الحرب.
  • تبقى ضفة أوكرانيا اليمنى تحت سيطرة الاتحاد البولوني الليتواني.
  • أن تصبح فرق قوزاق "زوبوروجسكايا سيتش" تحت الإدارة الروسية - البولندية المشتركة  "لاستخدامها في مواجهة  قوات الباسورمان (الأتراك العثمانيين) المتقدمة".
  • تعهد الطرفان بمساعدة القوزاق الأوكران في حالة وقوع هجوم على الأراضي الأوكرانية التابعة لروسيا أو التابعة للاتحاد البولندي الليتواني من قبل تتار القرم
  • كما توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن الأعمال العسكرية المشتركة ضد خانية القرم والإمبراطورية العثمانية في حال مهاجمتهما لأي من أجزاء أوكرانيا
  • تضمن المواد الخاصة بالاتفاق تنظم إجراءات إعادة السجناء والممتلكات الكنسية وترسيم الأراضي.
  • ضمان حق التجارة الحرة بين روسيا والاتحاد البولندي الليتواني، وكذلك الحصانة الدبلوماسية للسفراء.
  • احتفظت سمولينسك بحق امتلاك الأرض (التي كانت حينها امتيازًا نبيلًا مع استثناءات منصوص عليها بشكل خاص) التي منحها الملك سيغيسموند الثالث (في الواقع أكده القيصر أليكسي ميخائيلوفيتش في عام 1654).
  • تدفع روسيا 200 ألف روبل من الخزينة كتعويض لطبقة النبلاء، التي فقدت ممتلكاتها في ضفة أوكرانيا اليسرى وفي أراضي سيفيرسكي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...
728*90