32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 22 فبراير 1942 أعدمت الشاعرة والناشطة الاوكرانية أولينا تيليها برصاص النازيين الألمان

Wed, 22.02.2017 22:05



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعدمت الشاعرة الاوكرانية الملهمة أولينا تيليها على يد الاحتلال النازي في مثل هذا اليوم 22 شباط/ فبراير عام 1942 في منتزه "بابي يار" بالعاصمة الأوكرانية كييف، لنشاطها الوطني ولرفضها أيقاق اصدار جريدة الكلمة الأوكرانية.

ولدت الشاعرة الأوكرانية الملهمة أولينا ايفانيفنا شوفهينفنا في 21 تموز/ يوليو 1906 في محافظة موسكو بروسيا القيصرية آنذاك لأسرة أوكرانية من المثقفين وكان يعمل والدها محاضرًا في جامعة موسكو التقنية وعندما انتقلت الأسرة الى كييف في عام 1918 يعد اعلان جمهورية أوكرانيا الشعبية، اصبح والدها مديرًا وبروفيسورا لاحد المعاهد بجامعة كييف للعلوم للتقنية.

تزوجت من أوليغ تيليها وبذلك اصبح اسمها أولينا تيليها وبعد انهيار جمهورية أوكرانيا الشعبية اثر الغزو السوفيتي لها، انتقلت للمهجر حيث عاشت في وأرسوا ببولندا وأسست مدرسة للغلة الأوكرانية في المهجر لكنها عادت الى كييف في 22 تشرين الأول/ أكتوبر 1941 مع اندلاع الحرب العالمية الثانية واحتلال القوات النازية الألمانية للعاصمة كييف.

عملت على إصدار جريدة "الكلمة الاوكرانية" المحظورة من قبل سلطات الاحتلال النازي ولكنها استمرت في عملها مما ادى الى اعتقالها في شباط/ فبراير عام 1942 ونفذت قوات الاحتلال النازية حكم الإعدام بها في مثل هذا اليوم  شباط/ فبراير عام 1942 في نفس المكان الذي نفذت به مجزرة بابي يار.

خلدت أوكرانيا الحديثة ذكراها باقامة عددًا من النصب التذكارية واللوحات التاريخية لها.

لها الكثير من الاعمال الأدبية تقدر تعدادها ب38 ولها بصمة في الأدب الاوكراني كناقدة أدبيه وشاعرة وناشطة وطنية من اجل أوكرانيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90