32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 21 أغسطس 2011 رفع الستار عن لوحة تذكارية لجمهورية أوليفسك

Fri, 21.08.2020 17:53



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهدت مدينة أوليفسك بمحافظة جيتومير الأوكرانية، في مثل هذا اليوم في 21 آب/ أغسطس من عام 2011 مراسم رفع الستار عن اللوحة التذكارية الموضوعة بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية أوليفسك.

وتعتبر "جمهورية أوليفسك" هي جمهورية ذاتية الحكم عاصمتها مدينة أوليفسك شمالي غربي أوكرانيا، استمرت من 21 آب/ أغسطس 1941 حتى 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 1941، وكانت خاضعة لحكم مؤسس "بوليسكا سيتش" تارس بولبا بوروفيتس ومفارز الدفاع البيلاروسية من بداية أيلول/ سبتمبر إلى منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر 1941.

وكانت تابعة لمركز الدولة لحكومة جمهورية أوكرانيا الشعبية في المنفى، ولكنها في الواقع لم تتلقى أي تعليمات من حكومة جمهورية أوكرانيا الشعبية وكانت مستقلة.

وكان تاراس بولبا بوروفيتس مؤيداً لحكومة جمهورية أوكرانيا الشعبية، وانتقل إلى الاتحاد السوفيتي في عام 1940 بتكليف من أندري ليفيتسكي.

حاول إنشاء مجموعة سرية تحت مسمى "القوزاق الأحرار" وإحياء حركة " أتباع بيتلورا " في منطقة بوليسيا، ولكنه لم يحقق أي نجاح إلى أن بدأ الغزو الألماني.

وظهرت فرقته في تموز/ يوليو 1940 واستطاعت رغم تسليحها الضعيف من نزع سلاح الشرطة السوفيتية في مدينة سارني والسيطرة على المدينة، بعدها وصل الألمان وتم تعييين بوروفيتس قائداً لشرطة منطقة سارني.

اقترح تاراس بولبا بوروفيتس على الألمان في أوائل أيلول/ سبتمبر فك الحصار السوفييتي عن مستنقعات البوليسيا. ولحل هذه القضية، تم منحه الإذن بتشكيل مفارز يبلغ عديدها 1000 رجل، مسلحين ببنادق سوفيتية ومدافع رشاشة،  وسرعان ما وجد حوالي 2000 متطوع وسيطر على المنطقة الواقعة بين بينسك وسارني وأوليفسك.

ونظم بوروفيتس إدارة "جمهورية أوليفسك" على غرار جمهورية أوكرانيا الشعبية مستغلاً غياب ممثلي الإدارة الألمانية.

تمت السيطرة على مدينة أوليفسك دون قتال في 12 أيلول/ سبتمبر 1941. في نفس الوقت تقريبًا ، تم تعيين العقيد في جيش جمهورية أوكرانيا الشعبية بيترو سمورودسكي رئيسًا لأركان "بوليسكا سيتش" ، التي كانت وظيفتها الفعلية العمل الإداري داخل ما يسمى بجمهورية أوليفسك.

تم إنشاء مقرللـ "سيتش" في أوليفسك ، وتم تقليص وحداته إلى خمسة أكواخ ( الكوخ وحدة إدارية في التقسيمات التي كانت تستخدم لتنظيم سيتش القوزاق)، والتي ضمت حسبما يقدر المؤرخون عددهم الإجمالي بحوالي 2000-3000 مقاتل. كما وتم تشكيل دائرة شرطة المنطقة وجهاز أمن في المدينة، وشاركت مجالس الأحياء والقرى في ترميم السكك الحديدية وترميم الجسور والطرق، كما تم تنظيم خدمة الإطفاء والصرف الصحي.

كما انتشرت المصانع في المدينة مثل مصنع الخزف، مصنع الأثاث، محطة كهرباء، والمطعام ، والحمامات.

وتم إصدار مجلة "هايداماكي" الأسبوعية، وأقيمت طقوس العبادة في مبنى الكنيسة بعد تجديده.

وقرر الألمان إلغاء الحكم الذاتي الأوكراني في أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر، وبعد المفاوضات التي استمرت من 9 إلى 16 تشرين الثاني/ نوفمبر ، أصدر بوروفيتس أمرًا بحل"سيتش بوليسيا" ، وتم نزع سلاح بعض المقاتلين من قبل الألمان، وعاد الجزء الآخر إلى دياره محتفظا بسلاحه. بعد ذلك بوقت قصير ، بدأ بوروفيتس في تشكيل تنظيم سري من بين أهادفه محاربة الألمان.

وأكّد تاراس بولبا بوروفيتس أنه بعد حلّ السيتش في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر 1941، قام النازيون بتعبئة العشرات من القوزاق السابقين، تحت تهديد التعذيب الجسدي، واستخدموهم لإطلاق النار على عدة مئات من اليهود.

وتقع مدينة أوليفسك عن الحدود البيلاروسية - الأوكرانية قرابة 50 كلم، اما تعدادها السكاني فيقدر بـ 10 الاف نسمة وفق إحصائية عام 2019.

المصدر: أوكرانيا بالعربية 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90