32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 20 مايو 2019 الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يؤدي اليمين الدستورية

Sat, 20.05.2017 22:23



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أدى فولوديمير زيلينسكي اليمين الدستورية بمقر البرلمان الأوكراني في مثل هذا اليوم 20 من أيار/ مايو 2019، وليصبح بذلك رئيس أوكرانيا السادس بصورة رسمية.

حيث وضع الرئيس الجديد يده اليمنى على كتاب إنجيل بيريسوبنيتسكوي وتلا نص القسم المنصوص عليه في المادة رقم 104 من الدستور الأوكراني:

"أنا فولوديمير زيلينسكي الذي اختارني الشعب بإرادته رئيساً لأوكرانيا، أتولى هذا المنصب الرفيع وأؤدي هذا القسم بإعلان الولاء لأوكرانيا. أتعهد بالدفاع عن سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا  في كافة أعمالي وإجراءاتي، والاعتناء بسلامة الوطن ورفاهية الشعب الأوكراني، والدفاع عن حقوق وحريات المواطنين، والالتزام بدستور وقانون أوكرانيا، وأداء واجباتي خدمةً لمصالح جميع بني جلدتي، والرقي بسمعة أوكرانيا في العالم".

وتسلم زيلينسكي من رئيسة المحكمة الدستورية ناتاليا شابتالا رموز الرئاسة وجواز الرئيس الأوكراني.

وبعد مراسم التنصيب ألقى زيلينسكي أول خطاب له، حيث صرح بان الهدف الرئيسي الأول لفريقه يتمثل في وقف إطلاق النار في إقليم الدونباس الانفصالي الواقع شرقي أوكرانيا، مؤكداً على أنه مستعد للتخلي عن منصبه من أجل السلام في أوكرانيا.

ووجّه كلامه للشعب الأوكراني:" يجب أن يكون مثالنا الإيسلنديين في كرة القدم، والإسرائيليين في الدفاع عن أرض الوطن، واليابانيين في التكنولوجيا، والسويسريين في القدرة على التعايش بؤام مع بعضنا البعض رغم الخلافات".

وأكد زيلينسكي في هذا السياق استعداده للحوار مع السلطات الروسية شريطةَ أن تبادر روسيا إلى إطلاق سراح الأسرى السياسيين الأوكرانيين من سجونها قبل ذلك.

وأضاف: "لسنا نحن الذين بدأنا هذه الحرب، ولكننا سنُنهيها!".

وذكر أن الحلم المشترك للأوكرانيين يتمثل في الإنضمام إلى أوروبا، إلا أن العامل المشترك هو الحرب الدائرة في إقليم الدونباس: "البلد الأوروبي يبدأ بكل واحد منا. اخترنا الطريق إلى أوروبا، وهي ليست بعيدة في مكان ما، إنما هنا (دل بيده على رأسه – "أوكرانيا بالعربية"). وعندما تكون أوروبا هنا (في الذهن – "أوكرانيا بالعربية")، ستحل في أوكرانيا أيضاً".

وتابع بالقول: "لكن لدينا ألماً مشتركاً أيضاً. كل واحد منا سقط في الدونباس، كل يوم نفقد كل واحد منا، وكل واحد منا مهاجر داخلي قسري".

وشدد على أن الدونباس وشبه جزيرة القرم أرض أوكرانية: "هذه الأراضي ليست مفقودة، لأنه أساساً لا يمكن فقدان ما تتمتع بحقك عليه وما يتبع لك. القرم والدونباس أرض تتبع لأوكرانيا".

وفي حديثه عن الحكومة الحالية اقترح زيلينسكي عليها أن تتقدم باستقالتها جماعياً: "حكومتنا لا تفعل شيئاً إلا وأن تقول لي إنها غير قادرة على فعل شيء.. هذا غير صحيح، فبإمكانكم أخذ ورقة وقلم وإخلاء مناصبكم للذين سيهتمون بالأجيال القادمة وليس بالانتخابات القادمة".

وبالنسبة لنواب البرلمان دعاهم زيلينسكي لرفع الحصانة البرلمانية عنهم: "يرغب الأوكرانيون بالأعمال وليس الكلمات".

أما في تطور آخر، فأهاب رئيس أوكرانيا السادس بجميع الأوكرانيين إلى العودة إلى وطنهم لبناء دولة ناجحة جديدة، متعهداً بمنح الجنسية الأوكرانية لجميع من هم مستعدون لذلك.

وقال: "يجب أن تقدموا إلى أوكرانيا وكأنها بيتكم وليس بلد مستضيف لكم. ولا نحتاج إلى هدايا تذكارية من الخارج، فمن الأفضل أن تحضروا معكم خبراتكم".

كما دعا الوزراء والنواب لعدم وضع صور له على جُدُر مكاتبهم، قائلاً إن الرئيس "ليس أيقونة".

واقترح عليهم وضع صور لأطفالهم بدلاً من صوره، والنظر إلى عيونهم قبل اتخاذ أي قرار.

وختم بالقول: "الشعب الأوكراني العزيز. سأفعل كل ما في وسعي حتى لا تبكوا في السنوات الخمس القادمة. شكراً لكم".

وقد أعلن زيلينسكي عن حل البرلمان الأوكراني.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90