32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 19 فبراير 1992 البرلمان الأوكراني يقر "تريزوب" شعارا وطنياً للبلاد

Sun, 19.02.2017 17:05



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ اقر البرلمان الأوكراني في مثل هذا اليوم 19 شباط/ فبراير 1992 "تريزوب" Trizub (الرمح الثلاثي) شعاراً رسمياً وقوميا للبلاد، بعد استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي.

وقد اقر هذا الشعار للمرة الاولى في التاريخ الحديث، من قبل المجلس المركزي لجمهورية أوكرانيا الشعبية في 12 شباط/ فبراير 1918 شعاراً رسمياً للجمهورية الوليدة آنذاك، واستند قرار المجلس الى الخلفية التاريخية لهذا الرمز فهو كان شعار فولوديمير الاول (فولوديمير العظيم) حاكم ومعمد دولة "كييفسكا روس" قبل قرابة 10 قرون.

وجاء اعتماد "تريزوب" (الرمح الثلاثي الشعب) الشعار القومي بعد ثلاثة ايام من ابرام معاهدة "بريست - ليتوانيا" للسلام والتي حظيت أوكرانيا بموجبها بالاستقلال، في 9 شباط/ فبراير 1918، حيث مثل الوفد الأوكراني "المجلس المركزي الأوكراني" في المفاوضات التي انهت الحرب العالمية الأولى، وضم كلا من أوليكساندر سيفريوك (رئيس الوفد) وميكولا ليوبينسكي وميكولا ليفيتسكي وسيرهي أوستابينكو.

وأعتمد "تريزوب" مجددا شعارا قوميا للبلاد في 19 شباط/ فبراير 1992 بقرار من البرلمان الأوكراني بعد أن نالت أوكرانيا استقلالها للمرة الثانية بانهيار الاتحاد السوفيتي السابق.

فقد أصبح الرمح الثلاثي الشعب الذهبي على الدرع الأزرق - رمزا وطنيا للأوكرانيين خلال النضال من أجل تحرير القرن العشرين.

منذ بداية الموافقة، اعتبر هذا الشعر رمزا ونوعا من الأسلحة الصغيرة لأوكرانيا، والعنصر الرئيسي للأسلحة الكبيرة، وفي دستور أوكرانيا في المادة 20 على أطروحة مفادها أن  تريزوب هو عنصر رئيسي في الشعار الوطني الكبير لأوكرانيا. ومع ذلك ، لم يتم حل مشكلة الشعار الكبير.

مسابقة 1991

تم الفوز بالمنافسة على شعار أوكرانيا في عام 1991 من خلال مشروع هيرتشيل و توريتسكي ، واعتمد المشروع النهائي في فبراير 1992.

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90