32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 17 ديسمبر 1934السلطات السوفياتية تنفذ حكم الإعدام بالكاتب كروشيلنيتسكي

Sun, 17.12.2017 18:03



كييف/ أوكرانيا بالعربية/  نفذت السلطة السوفياتية حكم الإعدام رميا بالرصاص بالكاتب المسرحي والشاعر الأوكراني إيفان كروشيلنيتسكي في مثل هذا اليوم 17 كانون الأول/ ديسمبر 1934 في كييف.

ولد إيفان كروشيلنيتسكي  في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1905 في مدينة روهاتين في مقاطعة إيفانوفرانكوفسك لدى أسرة مثقفة، فوالده أنتين فلاديسلافوفيتش كروشيلنيتسكي، كان شخصية ثقافية وتعليمية معروفة في المنطقة، وتم تعيينه في عام 1919 وزيراً للتربية في جمهورية أوكرانيا الشعبية، كما تم إرساله مع عائلته إلى براغ وفيينا في مهمة تعليمية.

 ووالدته ماريا كروشيلنيتسكا - فنانة مسرح "روسكايا بيسيدا" في لفيف، وهي كاتبة مسرحية طبعت أعمالها تحت اسمها المستعار ماريا سفوبودا.

تأثر كروشيلنيتسكي في سنوات شبابه بعائلته التي تحترم الثقافة، وبعلاقاتها مع العديد من شخصيات الأدب والفن في منطقة هاليتشينا، ومن ثم في فيينا. ولعبت إمكانية الوصول إلى المواد المطبوعة في لفيف وكراكوف وفيينا وميونيخ وبرلين دوراً  حاسماً في صياغة أولوياته.

أكمل تعليمه في جامعة فيينا، ثم انتقل إلى جامعة تشارلز في براغ، وتخرج في عام 1926.

 جلب البقاء في الخارج فوائد كبيرة للكاتب، حيث تعرف على الاتجاهات الجديدة في الأدب الأوروبي الغربي والمسرح والفنون الجميلة.

التحق بأكاديمية الفنون، وهي مدرسة مسرحية، وحافظ على روابط وثيقة مع المراكز الثقافية في أوروبا. كما ربطته العلاقات الودية بالكاتب النمساوي الشهير هوغو فون هوفمانستال، الذي نشر مجموعة أعماله بترجمته الخاصة.

عاد كروشيلنيتسكي إلى هاليتشينا في عام 1927، وبذل الكثير من الجهود لتحديث وإثراء الحياة الفنية والثقافية في الأراضي الأوكرانية الغربية.

وأسس مع زوجته عازفة البيانو الشهيرة هاليا ليفيتسكايا مدرسة مسرحية حيث حاول تجسيد أفكار جديدة لتطوير الفنون المسرحية.

انقطعت أنشطة كروشيلنيتسكي التعليمية في 15 حزيران/ يونيو عام 1929 بعد أن اعتقل، بتهمة بالقيام بنشاط ثوري، وحُرم من الحق في التدريس في المدارس الأوكرانية. منذ ذلك الحين، عاش من نتاج عمله في المجال الأدبي والفني.

تم سجنه في سجن باتوريا في لفيف. وبقي كروشيلنيتسكي في سجنه يقرأ على مسمع سجانيه قصائده التي تدعو إلى النضال من أجل الحرية والاستقلال في أوكرانيا .

وفي تلك الفترة كان سلطات الإحتلال البولندي بدأت بتطبيق العقاب الجماعي على مدن وقرى غرب أوكرانيا، وقامت بهجوم حقيقي على المنظمات العامة الأوكرانية والجمعيات الثقافية والصحافة،  بما في ذلك إغلاق  الجامعة الأوكرانية السرية في عام 1925، وخفض عدد المدارس الأوكرانية.

عاد إيفان كروشيلنيتسكي إلى أوكرانيا السوفياتية في أيلول/ سبتمبر عام 1932 وعمل باحثًا مشاركًا في معهد البحوث الأوكرانية للثقافة المادية في خاركيف، ودرّس الفن الأوكراني الغربي، وعمل في الترجمة، وكتب في الدوريات مقالات حول موضوعات الأدب والفن.

كان إيفان كروشيلنيتسكي متحمساً  إلى "الحياة الجديدة"، المليئة بالانطباعات، وسافر إلى مناطق كثيرة. والتقى عدة مرات بممثلين من "مسرح الغرفة " خلال قراءة مسرحياته في موسكو.

تم القبض عليه دون وجه حق واتهم، مثله مثل العديد من الغربيين الآخرين، بتنظيم الأعمال الإرهابية ضد قادة السلطة السوفيتية في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 1934. وحكم المجلس العسكري لمحكمة اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية ، في 13 كانون الأول/ ديسمبر 1934، على إيفان كروشنيليتسكي وسبعة آخرين،  بما فيهم شقيقه تاراس، بالإعدام رميا بالرصاص.

المصدر: أوكرانيا بالعربية 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90