32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 17 أكتوبر 1990 انتصار "الثورة الطلابية" في كييف

Tue, 17.10.2017 07:55



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ في مثل هذا اليوم 17 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1990 شهدت أوكرانيا اعلان انتصار "الثورة الطلابية على الغرانيت" حيث تمت الاستجابة لمطالب الطلبة المتعصمين والمضربين عن الطعام، من قبل مجلس السوفيات الأعلى في أوكرانيا آنذاك بعد تصويت المجلس بنتيجة 314 صوتا "نعم" و 38 "ضد".

بدأت ثورة الغرانيت (أو الثورة الطلابية على الغرانيت) في أيلول/سبتمبر عام 1990 من قبل الإتحاد الطلابي الأوكراني، وفي 2 تشرين الأول/أكتوبر عام 1990، بدأ أكثر من 100 طالب بالإضراب عن الطعام والاحتجاجات الجماهيرية وأقاموا الخيام في ساحة ثورة أكتوبر (ميدان الاستقلال حاليا) في كييف، حيث كان معظمهم من طلاب جامعات كييف ولفيف ودنيبروبيتروفيسك.

ولدعمهم اضطرت مؤسسات التعليم العالي الأخرى في كييف (فضلا عن المدارس التقنية والمدارس المهنية) إلى الإضراب كذلك حيث شلّ المتظاهرون حركة المرور، وحاصروا المجلس الأعلى، واستولوا على مباني في جامعة شيفشينكو، كما وجرت احتجاجات طلابية في المراكز الإقليمية الأخرى، مثل لوغانسك ودونيتسك. وتحت ضغط المنظمات العامة شبه السرية التي خيمت في ساحة ثورة تشرين الأول/ أكتوبر، ارغمت السلطات على إجراء بث تلفزيوني مباشر للاحتجاجات على قناة أو تي-1. وسلم الطلاب مطالبهم إلى رئاسة مجلس السوفيات الأعلى لجمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية.

استمر اضراب الطلاب عن الطعام من 2 تشرين الأول/أكتوبر إلى 17 تشرين الأول/أكتوبر 1990 واضطرت الحكومة إلى تلبية جزء من مطالب المتظاهرين، وأنشئت لجنة من مجلس السوفيات الأعلى، كما واعتمد مجلس السوفيات الأعلى في جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية (آنذاك) في 17 تشرين الأول / أكتوبر، قرارا "بشأن دراسة مطالب الطلاب الذين يضربون عن الطعام في كييف منذ 2 أكتوبر 1990" واعتبر هذا انتصارا لثورة الغرانيت.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...