32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 16 مارس 2014 القرم يشهد استفتاءً غير شرعياً تمهيداً للاحتلال الروسي‎‎‎

Thu, 16.03.2017 17:29



كييف/أوكرانيا بالعربية/ شهدت شبه جزيرة القرم الأوكرانية المحتلة في مثل هذا اليوم 16 آذار/مارس 2014، استفتاءً أجرته قوات الاحتلال الروسية والاستخبارات الروسية، الذي أعلنه البرلمان القرمي المنحل من قبل البرلمان الأوكراني، وذلك رغم تهديدات سيادة أوكرانيا وتواجد القوات الروسية في القرم.

ورغم إعلان تتار القرم مقاطعتهم لهذا الاستفتاء، إضافةً إلى إعلان الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي رفضهم الاعتراف بنتائجه.

وأسماه رئيس الوزراء المؤقت - آنذاك - آرسيني ياتسينيوك بـ "مسرحية" من إخراج روسيا، إلا أن الاستفتاء رغم كل ذلك تم وجرى هكذا:

فترة التصويت : من 08.00 صباحا إلى 20.00

وصوت سكان القرم : أنت مع إعادة توحيد شبه جزيرة القرم بروسيا الاتحادية ؟ أم أنت مع العودة إلى دستور 1992 وابقاء القرم كجزء من أوكرانيا؟

لجنة الاتحاد الأوروبي في أوكرانيا رفضت استفتاء القرم، ولم تعترف بنتائجه، ولم ترسل مراقبين أوروبيين إلى شبه الجزيرة حسب الموقع الرسمي للجنة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك

11.00: نسبة التصويت وصلت إلى 30% من الناخبين إلى حدود الساعة العاشرة صباحاً وفقاً لتصريحات الناطقة  باسم مجلس بلدية باختشيساراي يوليا بيكيلوفا

20.30: استطلاع -93% من المستفتين صوتــوا لصالح الإنضمام الى روسيا

عشرات الآلاف يحتشدون في موسكو‎‎‎‎

أحتشد عشرات الآلاف من المتظاهرين في العاصمة الروسية موسكو في فعاليات مؤيدة بعضها ومناهضة بعضها الآخر للتدخل الروسي في الأزمة الأوكرانية وبالذات بما يخص شبه جزيرة القرم.

فقد ردد أنصار الكرملين هتافات مؤيدة لانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا الفيديرالية ونددوا بالفاشية في أوكرانيا كما أسموها، بينما اعتبر معارضوه وجود قوات روسية في أوكرانيا "أمرا مخجلا" يضع الشعبين الأخويين على حافة الاقتتال.

وقد جرت هذه النشاطات في كل من العاصمة موسكو وكالينينغراد وتشيبوكساري وتامبوف وتولا، حيث قالت الشرطة المحلية أن جميع المسيرات تمت دون حوادث. وأضافت أن ممثلين عن منظمات شعبية مختلفة ومنظمة قدامى الحرب شاركوا في هذه المظاهرات، بالإضافة إلى السكان العاديين.

وفشلت مباحثات أمريكية روسية في التوصل إلى الاتفاق على كيفية حل أزمة القرم، التي كانت جزءا من روسيا حتى عام 1954.

وفي عام 2017 صرح زعيم شعب تتار القرم مصطفى جميلوف أن حوالي 20 ألفا من تتار القرم قد غادروا شبه جزيرة القرم المحتلة منذ بداية احتلالها، حيث صرح جاء ذلك خلال برنامج تلفزيوني بعنوان "القرم، ثلاث سنوات من المقاومة" وقال جميلوف: "لقد غادر بالفعل شبه جزيرة القرم حوالي 20 ألف تتري، وردا على دعوتنا لهم بالبقاء قالوا: "لا يمكنكم ضمان أنه لن يقتلوا أبناؤنا، وهنا لم نستطع إجابتهم بشيء".

وأضاف الزعيم التتري، أن روسيا تستخدم تكتيك "دفع" التتار للخروج من شبه جزيرة القرم، مشيرا أن "هناك تهيئة لظروف مختلفة ليقوم التتار طواعية بترك شبه الجزيرة، وكانت هناك مخاوف بعد الاحتلال من ترحيل جديد لتتار القرم، ولكن هذا لم يحدث".

وأعربت وزارة الخارجية الأوكرانية مرارا عن قلقها إزاء اضطهاد المواطنين الأوكرانيين في شبه جزيرة القرم المحتلة، ودعت أيضا لوقف الضغط الذي تمارسه روسيا على السكان المحليين، والإفراج عن جميع المعتقلين والسجناء السياسيين.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90