32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 14 يونيو 2014 مصرع 49 عسكرياً أوكرانياً اثر إسقاط طائرة أوكرانية على يد الإنفصاليين

Wed, 14.06.2017 13:23



كييف/أوكرانيا بالعربية/ استشهد 49 عسكرياً أوكرانياً اثر إسقاط طائرة نقل عسكرية أوكرانية على يد الإنفصاليين الموالين لروسيا، في مثل هذا اليوم 14 حزيران/ يونيو من عام 2014، وكانوا من قوات الانزال "المظلية" الأوكرانية اضافة الى مقتل جميع طاقم الطائرة من طراز إيل-76 شرقي البلاد.

فقد اعلن الناطق باسم القوات الأوكرانية آنذاك فلاديسلاف سيليزنيوف أن 49 من قوات المظلية الأوكرانية وطاقم الطائرة قد قتلوا نتيجة إسقاط طائرة نقل عسكري من طراز إيل-76 شرقي البلاد، والتي أقلعت من مطار دنيبروبيتروفسك شرقي البلاد.

و قد أسقطت الطائرة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية على يد الإنفصاليين المسلحين التابعين لروسيا بما يعرف بـ - جمهورية لوغانسك الشعبية - أثناء هبوطها في مدرج مطار مدينة لوغانسك  قرابة الساعة الواحدة و10 دقائق ليلة 14 يونيو/ حزيران 2014.

وقد كانت الطائرة تقوم بمهمة نقل القوات الأوكرانية ضمن عملية الحفاظ على بقاء اقليم لوغانسك ضمن الاراضي الاوكرانية، عقب اعلان الانفصالين استقلالهم من طرف واحد، مستغلين حالة الضعف التي مرت بها أوكرانيا آنذاك.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الأوكرانية أن "الإرهابيين أطلقوا النار وأصابوا طائرة من طراز "إيل - 76" تابعة للجيش الأوكراني، كان على متنها جنود على وشك الهبوط في مطار لوغانسك". كما أن الطائرة كانت تحمل أسلحة ومواد غذائية.

وفي اليوم التالي أعترف فاليري بولوتوف رئيس ما يعرف بـ - جمهورية لوغانسك الشعبية - بأن قواته تقف وراء اسقاط الطائرة.

وقد تبين لاحقا أن الطائرة الأوكرانية قد اسقطت بصاروخ أرض - جو من طراز "إيغلا" الروسي الصنع، واتهمت أوكرانيا روسيا بالوقوف وراء الجريمة.

وقد أصبحت هذه الحادثة الثانية من نوعها آنذاك حيث تم إسقاط طائرة نقل عسكرية حكومية من طراز انتونوف 30 فوق مدينة سلوفيانسك في الأيام القليلة الماضية .

أكبر خسارة أوكرانية منذ الاستقلال

وقد اصبحت جريمة اسقاط طائرة "ايل 76" اكبر خسارة عسكرية أوكرانية منذ استقلال البلاد عام 1991، وتطالب أوكرانيا المجتمع الدولي بمعاقبة روسيا لوقوفها وراء الانفصاليين الذين ارتكبو هذه الجريمة.

حداد وطني 

وقد أعرب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو عن حزنه الشديد لهذه الجريمة وقدم تعازيه لأسر الضحايا وأعلن يوم الأحد 15 يونيو/حزيران يوم حداد وطني في أوكرانيا

وقال بوروشينكو:" الأحد، أعلنه يوم حداد على ضحايا جيشنا العظيم. هذه خسارة كبيرة ليس فقط لأسر الضحايا ولكن أيضا بالنسبة للبلد كله ...أوكرانيا في موقف صعب، لكننا سنتصرف بحزم لمواصلة النضال  والعمل من أجل إحلال السلام."
و أضاف : "يجب معاقبة كل المتورطين في الأعمال الإرهابية الشنيعة . سيتلقى منا الإرهاب الرد سريعا"

في نفس السياق تلقى الرئيس الأوكراني تعازي مجموعة من الرؤساء و الهيئات الدولية بمناسبة هذا الحادث الأليم و كان على رأسهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، و الرئيس العام للمجلس الأوروبي توربييرن ياغلاند.

كما قدم السفير الأمريكي في كييف تعازيه الحارة لأسر الضحايا، و توعد بالعمل على إيقاف حمام الدم بالشرق الأوكراني.



المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90