32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 13 ديسمبر 1963 توفي الشاعر فاسيل سيمونينكو

Wed, 13.12.2017 17:21



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ توفي الشاعر والصحفي الأوكراني  فاسيل سيمونينكو في مثل هذا اليوم 13 كانون الأول/ ديسمبر 1963 بعد تعرضه للضرب على أيدي رجال الشرطة.

ولد فاسيل سيمونينكو في 8 كانون الثاني/ يناير 1935 في قرية بيفتسي، في حي لوبينسكي في منطقة بولتافا.

أنهى سيمونينكو دراسته الثانوية في في عام 1952، ودخل في كلية الصحافة في جامعة كييف الوطنية ، التي تخرج منها بعد خمس سنوات، وتزوج من لودميلا بيفتورادنيا من سكان تشيركاسي.

عمل فاسيل سيمونينكو متدربًا في مكتب تحرير صحيفة "تشيركاسكا برافدا"في عام 1956، وبدأ  في العام التالي العمل هناك كصحفي منتظم.

 انضم سيمونينكو في عام 1960 إلى هيئة تحرير جريدة " مولود تشيركاشيني "، ويقي فيها حتى عام 1963، حيث عمل بعدها في صحيفة "روبوتنيتشا هازيتا" في العاصمة كييف.

بدأ بكتابة الشعر في سنوات الدراسة، لكنه كان يتردد في طباعة أعماله في ظل ظروف الرقابة السوفيتية الدقيقة.

 وكانت مجموعته الشعرية الأولى "الصمت والرعد" ، التي نشرت في عام 1962، هي الوحيدة التي صدرت خلال حياته.

 وتم قبول فاسيل سيمونينكو في الاتحاد الوطني لكتّاب أوكرانيا بعد صدور مجموعته الأولى بوقت قصير.

احتجز سيمونينكو في محطة تشيركاسي للسكك الحديدية في نيسان/أبريل 1962  وتعرض للضرب على أيدي الشرطة في قسم النقل في محطة تاراس شيفتشينكو في مدينة سميلا .

تُجادل بعض المصادر الأوكرانية بأن سيمونينكو تعرض للضرب على أيدي ضباط ال"كي جي بي" (جهاز المخابرات السوفييتي)،  وبحسب أصدقائه فإنه تعرّض للضرب على أيدي مجموعة من السكارى حدث بينه وبينهم مشاداة كلامية، ووصفهم بالفاشيين.

توفي سيمونينكو في المستشفى الإقليمي الرئيسي في 13  كانون الأول/ ديسمبر 1963 بسبب سرطان الكلى ، والذي يفترض أنه تفاقم بسبب الضرب على أيدي الشرطة. تم دفنه في تشيركاسي.

صدرت المجموعة الثانية من قصائد سيمونينكو بعنوان "جاذبية الأرض" عام 1964 بعد وفاة الشاعر. ونُشرت أعماله وأعيد طبعها حتى عام 1968، وبعد ذلك ولأكثر من عقد، اختفت أعمل سيمونينكو من خريطة الأدب الأوكراني. وتمت عودة الشاعر إلى الساحة الأدبية في عام 1981، بعد إصدار مجموعته الشعرية "بجعات الأمومة ".

وأعيد طبع أعمال سيمونينكو بانتظام من التسعينات وحتى الوقت الحالي، وبعضها مدرج في المناهج الدراسية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90