32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 1 فبراير 2015 استشهاد عيسى مونايف قائد الكتيبة الشيشانية في معارك شرقي أوكرانيا مع الانفصاليين الموالين لروسيا

Wed, 01.02.2017 23:47



كييف/أوكرانيا بالعربية/ استشهد عيسى مونايف قائد الكتيبة الشيشانية المسماة "جوهر دودايف" في مثل هذا اليوم 1 شباط/ فبراير لعام 2015 في معارك ضارية مع ميليشيات الانفصاليين الموالين لروسيا في إقليم الدونباس شرقي أوكرانيا.

حيث قاتل مونايف جنبا إلى جنب الجيش الأوكراني ضد قوات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، حيث تم استشهاده خلال معارك ديبالتسيفي والتي عرفت لاحقا بمحرقة ديبالتسيفي.

وقد أعلن هذا الخبر سيميونتشينكو في اليوم التالي على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك معلنا بان "البطل الشيشاني" قائد كتيبة جوهر دودايف قد لقي مصرعه أثناء المعارك شرق البلاد، حيث جاء على لسان سيميونتشينكو:"لقد حاول الارهابيون في شرق البلاد مدعومين بالقوات الروسية من قطع خط الحياة عبر ضرب النقاط الارتكازية للوحدات الأوكرانية في منطقة تشيرنوخينو بالقرب من مدينة ديبالتسيفا، ولم يتورع الإرهابين عن استعمال صواريخ غراد وحتى إن الدبابات خرجت إلى الخطوط الواضحة، وتواصل القصف بشكل لا ينقطع " وتحدث قائد الكتيبة عن استمرار خطر تطويق للقوات الروسية والانفصاليين لطبق القبضة على الجيش الأوكراني في منطقة ديبالتسيف وأوغليغورسك لولى مساعدة مونايف ومقاتليه.

وأضاف على صفحته :"في ظل هذه المعارك الضارية أتصل بي موسى مونايف وقدم لنا عرضا بالمساعدة".

وثم وصل موسى ومقتاليه إلى ديبالتسيفا لينطلق بصحبة المقاتلين الأوكران والروس والشيشان والجورجيين بعزم كبير وبسلاح قليل، وتم الاتفاق على تشكيل وحدة من كتيبتي جوهر دودايف والدونباس لملاحقة والقضاء على الدبابات الروسية التي تضرب بالنقاط الارتكازية للقوات الاوكرانية.

وعقب :"تم الاتفاق على أن تكون التتابع بعصيبات صغيرة كي لا تضرب من قبل العدو ورأيت كيف استطاعت عصبة من تدمير دبابة ومدرعة وتحت ستار الليل التحقنا بمجموعة موسى مونايف في الغابة ثم ....

عند هذه الجملة توقف سيميون قائد كتيبة دونباس عن الكتابة.... إلا انه أصبح معلوم لهيئة تحرير "أوكرانيا بالعربية" عبر مصادرها عن مصرع عيسى مونايف في حصار مدينة ديبالتسيفا.

ولاحقا ذكر المكتب الإعلامي للجناح العسكري لكتيبة "جوهر دودايف" أن جثة "شهيد" الوطن الأوكراني عيسى مونايف قد وريت الثرى في مدينة دنيبروبيتروفسك الأوكرانية يوم الأحد 08 فبراير /شباط 2015

وحسب مصادر مؤكدة فقد دفن الفقيد بعيد أداء صلاة الظهر حسب الأعراف والتقاليد الإسلامية وضمن دائرة ضيقة ضمت أهله والمقربين إليه

وأقيم يوم 14 أو 15 من الشهر نفسه أمسية عزاء في المدينة.

ولادته ومسيرة حياته

ولد عيسى مونايف بتاريخ 20 أيار/ مايو 1965 في جمهورية اتشكيريا - الشيشيان بالاتحاد السوفيتي آنذاك والآن تابعة لروسيا الاتحادية، ووفق مصادر غير مؤكدة في عمر 18 عاما تمت تعبئته للخدمة العسكرية حيث قانل عامان في أفغانستان.

وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي وخلال الحرب الشيشانية الأولى قاتل مونايف كقائد لوحدة هجومية باسم "ليمي مونايف" وفي عام 1999 تم تعيينه من قبل اسلان ماسخادوف بصفة قائد عسكري لمنطقة غروزني ثم حاكم عسكري للجمهورية الشيشانية.

ومع بداية الحرب الشيشانية الثانية أشاع الإعلام الروسي خبر مقتل مونايف ولكن تبين خطا هذه المعلومات في عام 2001 حينما كان مونايف يتراس جبهة الدفاع الجنوب غربية.

وفي عام 2006 بعد إصابته بجروح بالغة تم نقله سرا إلى أوروبا حيث حصل على لجوء سياسي في الدنمارك ولاحقا حصل على الجنسية الدنماركية.

ثم اسس حركة "القوقاز الحر" واصبح النائب العام لحكومة جمهورية اتشكيريا في المنفى.

وفي آذار/ مارس 2014 خلال الاجتياح العسكري الروسي للأراضي الأوكرانية التحق مونايف ورفاقه للمتطوعين للقتال إلى جانب القوات الأوكرانية، حيث اسس وترأس كتيبة "جوهر دودايف" وبقي على راسها في القال مع الانفصاليين حتى استشهاده في 1 شباط/ فبراير 2015.

وقد أقيمت لذكراه العديد من المناسبات الحزينة حيث تجمع المئات في ساحة النصر في العاصمة كييف في 6 شباط/فبراير 2015 حاملين الشموع تكريما لذكراه.

وبقرار من مجلس بلدية العاصمة كييف يحمل أحد شوارع حي ديسنيانسكي اسم عيسى مونايف.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...
728*90