32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم : 27 يوليو 2002 مأساة سكنيلوف

Tue, 27.07.2021 22:41



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ وقعت إحدى أسوأ كوارث العروض الجوية  في أوروبا في 27 تمّوز/ يوليو عام 2002 في مطار سكنيلوف العسكري في لفيف خلال عرض جوي مخصص للذكرى الستين لفيلق الطيران الرابع عشر التابع لسلاح الجو الأوكراني.

حيث أدّى سقوط طائرة Su-27 إلى مقتل 77 شخصا بينهم 28 طفلا خلال العرض الذي حضره حوالي 10 آلاف شخص، وأقرت المحكمة فيما بعد أن أكثر من 500 شخصاً  تضرروا نتيجة الكارثة.

نفّذ العروض البهلوانية الجوية طيارين من ذوي الخبرة من الدرجة الأولى العقيد فلاديمير توبونار، ومساعد الطيار العقيد يوري إيغوروف،  وتمكن كلا الطيارين من القفز وتلقيا إصابات طفيفة فقط.

تم إجراء التحقيق في تحطم الطائرة من قبل مكتب المدعي العام الأوكراني ولجنة خاصة من وزارة الدفاع الأوكرانية.

وجرت محاكمة 10 أشخاص بهذه المأساة ، وتم تبرئة خمسة منهم.

 واعتبر الأشخاص المشاركين في العرض الجوي والطيارين مذنبين بالحادث بسبب الإهمال وعدم الامتثال لخطة الرحلة.

 لم يعترف أي من المتهمين بالذنب في المأساة وأشاروا إلى سوء تنظيم العرض.

حكم على الطيار فلاديمير توبونار 14 عامًا في السجن، وعلى الطيار يوري إيغوروف ثماني سنوات.

في تشرين الثاني / نوفمبر 2007  أصدر الرئيس مرسوماً يقضي بالعفو عن بعض المتهمين في هذه القضية  من بينهم أناتولي تريتياكوف، وخفض مدة سجن الطيار يوري إيغوروف.

وظل ضحايا المأساة غير راضين عن عقاب الجناة أو التعويض، زيادةً على ذلك، لم يتلق الناس اعتذارًا من الدولة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

 

كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90