32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم : 16 سبتمبر 2000 اختفاء الصحفي الأوكراني هيورهي غونغادزه

Sat, 16.09.2017 17:05



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تم اختطاف الصحفي الأوكراني هيورهي روسلانوفيتش غونغادزه مؤسس ورئيس تحرير أول موقع الكتروني سياسي أوكراني "أوكرايينسكايا برافدا" في مثل هذا اليوم 16 أيلول/ سبتمبر عام  2000.

خرج غونغادزة من عمله في الساعة 10:30 مساءً، ولكنه لم يصل إلى منزله، وفي 2 تشرين الثاني/ نوفمبر تم العثور على جثته مقطوعة الرأس في غابة قرب بلدة تاراشا على بعد 70 كيلومتراً عن كييف.

تعرفت زوجته وأصدقائه على جثته، وأكدت معظم الفحوصات في وقت لاحق أن الجثة التي عثر عليها هي جثة غونغادزه.

ومع ذلك لم يقر مكتب المدعي العام الأوكراني بوفاة الصحفي  حتى شباط/ فبراير 2001 فقط ،وقام بفتح  قضية  للتحقيق بالقتل العمد، وفي أيلول/ سبتمبر 2002 أكدت التحقيقات  بأن الجثة التي عثر عليها في غابة تاراشا تعود إلى إلى الصحفي المفقود غونغادزه.

وبقيت والدته ترفض الاعتراف بأن الجثة التي عثر عليها تخص ابنها ، لذلك لم يتم دفنه حتى  22  آذار/ مارس 2016.

في 28 تشرين الثاني / نوفمبر عام  2000، أي بعد شهرين من اختفاء غونغادزه ، أعلن رئيس الحزب الاشتراكي الأوكراني أولكساندر موروز بأن لديه تسجيلات صوتية تدين الرئيس ليونيد كوتشما والمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى بالتورط بقضية غونغادزه.

كان لاختفاء ومقتل هيورهي غونغادزه صدى شعبي واسع النطاق في كل من أوكرانيا والخارج.

وبدأت  في أوكرانيا حملة من  الاحتجاجات والمظاهرات واسعة النطاق تحت شعار "أوكرانيا بدون كوتشما ، اتهم خلالها المتظاهرون الرئيس آنذاك ليونيد كوتشما و المقربين منه باختفاء الصحفي وطالبوا باستقالته.

منح الرئيس فيكتور يوشينكو غونغادزه لقب بطل أوكرانيا  في 23 آب/ أغسطس 2005.

بعد ما يقرب من ثماني سنوات من اختفاء غونغادزه، في 15 آذار/ مارس 2008، أدانت محكمة الاستئناف في كييف ثلاثة موظفين سابقين بوزارة الخارجية  وهم  فاليري كوستينكو ، وأولكساندر بوبوفيتش ، وميكولا بروتاسوف بالتورط بقضية غونغادزة وحكمت عليهم بالسجن لمدة تصل إلى 13 عاماً.

في 29 كانون الثاني/ يناير 2013، حُكم على الرئيس السابق لإدارة الرقابة الخارجية بوزارة الداخلية الأوكرانية أوليكسي بوكاش بالسجن مدى الحياة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90