32

أوكرانيا بالعربية تطفئ شمعتها الثالثة بلغة ثالثة وبالثبات في المواقف المفصلية... بقلم محمد فرج الله

Sun, 28.12.2014 20:15



كييف/أوكرانيا بالعربية/حلت الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس صحيفة "أوكرانيا بالعربية" في ظل مرور أوكرانيا بعام مليء بمرحل تاريخية مفصلية، والتي تركت اثرها الواضح ليس فقط في الخريطة الاوكرانية ولكن في الخريطة الاوروبية والعالمية بشكل عام.
وكما كنا منذ اللحظات الاولى و"أوكرانيا بالعربية" كانت تصبو للتواصل مع القاريء العربي سواء في أوكرانيا أو في الشتات أو في الوطن العربي لنقل صورة صحيحة وموضوعية عن واقع الثقافة والحضارة الأوكرانية للقاريء على قاعدة حوار الحضارات ولتكون بوابة اعلامية للتواصل ما بين العالم العربي وأوكرانيا وهذا ما تحقق بفضل الله وعونه.
جائت هذه الحقبة التاريخية والتي يراها الكثيرون مفصلية لتكون "أوكرانيا بالعربية" مستعدة لنقل ما يحدث في الساحة الاوكرانية بكل موضوعية وشفافية الى القارئ العربي في العالم حول مجريات الامور، كما وتمكنا من تقديم الاستشارة والتحليل من الارض الاوكرانية للكثير من وسائل الاعلام العربية والعالمية لعدم الوقوع في اللبس نتيجة الحرب الاعلامية التي تعرضت لها أوكرانيا على اثر أحداث اليورو ميدان.
ولا نريد ان نتطرق للمصاعب والتحديات التي واجهتنا منذ اللحظة الأولى لنقل، ولكننا نرى بأن هذا العام أصبح شاهدا على تحديات حقيقية على الساحة الأوكرانية والعربية في أوكرانيا اثبتنا على أرثرها للجميع وبلا شك حيادتنا وعدم رضوخنا لاي تهديد أو ابتزاز .. لننقل الخبر كما هو ولنكون منبرا لكل مظلوم ولكل صاحب قلم وقضية.
وقد كنا واثقين بتوفيق المولى عزوجل، وبتعاونكم معنا لتذليل العقبات والصعوبات، فبجهودكم استطعنا ان نذللها واستطعنا أن نُسمع صوتنا للسواد الاعظم من التجمعات العربية في أوكرانيا والدول المجاورة بل أصبح لنا قرائنا ومتابعيننا في الكثير من الدول العربية والدول المجاورة، فقد عملنا على نقل الاخبار الاوكرانية في شتى المجالات، اضافة الى اخبار الجاليات العربية والاسلامية وتغطية الاحداث المستجدة على الساحة الاوكرانية باللغة العربية، وأخبار الجاليات والمؤسسات العربية والاسلامية والدول العربية باللغة الروسية.
ومن أهم الانجازات في عامنا الثالث هو أنطلاقة نسختنا الثالثة باللغة الانجليزية والتي تعمل على نقل الواقع الاوكراني والجاليات العربي والشرق الاوسط وقضايانا العربية هذه المرة باللغة الانجليزية، وذلك بعد تسجيلنا كأحد وسائل الاعلام الاوكراني الرسمي المسجل والمعتمد بأربعة لغات، تم النشر بالعربية والروسية والانجليزية، اضافة الى تناقل الكثير من وسائل الاعلام الاوكرانية والعربية للاخبار التي تعود مصادرها لنا، وغير ذلك الكثير من الانجازات التي لسنا الان في صدد سردها.
كما وأولينا اهتماما كبيرا للكاتب العربي في أوكرانيا والدول العربية والدول المجاورة لنكون منبرا للاقلام الحرة، وبهذه المناسبة نشكر كل من شارك معنا سواء بالكتابة او تغطية خبر أو بارسال مادة اعلامية.. فمن خلال منبرنا الاعلامي العربي في أوكرانيا استطاع المواطن العربي التعرف عن قرب على أوكرانيا وثقافتها واقتصادها وسيايتها.
كما وتميز العام الثالث بالتغطية الشجاعة لعدد من الاحداث على الساحة العربية الاوكرانية التي كانت مفصلا في بعض الاحيان، فلم نرفض نصيحة ولم نغلق الباب بوجه حكمة ولم نركل دعوة لحدث... فكنا وسنظل باذنه تعالى منبرا لكل صاحب قضية ولكل محق مهما ضَعُف ومهما كان لغريمه من قوة أو هيبة، أما نحن فقوتنا نستمدها من ايماننا بالله عزوجل وهيبتنا من حرية قلمنا. واضافة الى ذلك تمكنا من المشاركة الواضحة في العديد من الفعاليات والمؤتمرات بمجالنا الاعلامي لنبرز دورنا العربي المشرف في أوكرانيا.
وها نحن نعيش مرحلة هامة في تاريخ أوكرانيا فهذا العام 2014 قد غير البلاد الكثير، فقد قمنا بدورنا الاعلامي بتغطية أحداث ميدان الاستقلال صوتا وصورة ومرورا بأحداث القرم بدء الحرب في شرق أوكرانيا والانتخابات المبكرة الرئاسية والبرلمانية وتوقيع أوكرانيا لاتفاقيات تاريخية مع الاتحاد الاوروبي وغيرها الكثير من الاحداث الهامة لنقدم لكم الحدث كما هو وكأنكم حاضرون به وتعيشونه.
وبدخولنا لعامنا الرابع نؤكد لكم بأننا سنبقى - بأذنه تعالى - دوما كما عهدتمونا ملتزمين الحيادية والموضوعية في طرح جميع المواضيع ووسنبقى منفتحين على التواصل والتعاون مع جميع المؤسسات الاجتماعية والدينية والرسمية... لايهمنا الا القاريء والمتابع وكما كنا سنظل دائما على استعداد لسماع ملاحظاتكم وارائكم وافكاركم لتطوير عملنا بما يخدم هذا التواصل الحضاري والثقافي بين أوكرانيا والفضاء السوفييتي السابق من جهة والوطن العربي منجهة أخرى.

فكل الشكر والتحية والتقدير نقدمه لكل من آمن برسالتنا أولا.. وآزرنا ثانيا.. وتابعنا ثالثا..

محمد فرج الله

رئيس تحرير أوكرانيا بالعربية

عضو نقابة الصحفيين الأوكران

عضو النقابة الدولية للصحافيين



المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار