32

استمرار الصراع بين الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية غربي أوكرانيا

Mon, 23.10.2017 04:32



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهدت مدينة كولوميا التابعة لمحافظة إيافنوفرانكيفسك الواقعة غربي أوكرانيا، يوم أمس السبت الموافق 21 تشرين الأول/ أكتوبر، جولة جديدة من الصراع بين الكنيسة الأوكرانية اليونانية الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية، حيث قام ممثلو الكنيسة الكاثوليكية بتهديد وإهانة رعايا أحد المعابد التابعة للكنيسة الأرثوذكسية.

ووفقاً للشهود، أقدم أحد كهنة الكنيسة الأوكرانية اليونانية الكاثوليكية على اقتحام أحد المعابد التابعة للكنيسة الأرثوذكسية، ما أثار ردة فعل رعايا الكنيسة الذين استهجنوا فعلته واعتبروها محاولة للاستيلاء على المعبد بالعنف.

وبدوره قال الكاهن الكاثوليكي إن "هذا المعبد هو كنيسة كاثوليكية"، مطالباً رعايا المعبد بالخروج منه، ومهدداً بقطع عنق كل من يحاول إيقافه.

تجدر الإشارة إلى أن الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية كانتا خصمين لدودين منذ اختلافهما في القرن الخامس الميلادي حول قضايا لاهوتية عُقدت لها المجامع وألًّفت فيه الرسائل بين الطرفين ولعنت كلتا الأمتين أختها.

وفي مستهل القرن الحادي عشر ميلادي، تفاقم الحال بعد أن رفض بطريرك القسطنطينية الأرثوذكسي ميخائيل كيرولاريوس الخضوع للسلطة البابوية، وأغلقت الكنائس الكاثوليكية وظل نفوذ الأرثوذكسية في اليونان وبلغاريا ويوغوسلافيا ورومانيا وفلسطين والإسكندرية وروسيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار