32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 26 ديسمبر 2004 يوشينكو يفوز على منافسه يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية

Tue, 26.12.2017 18:23



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ حقق الرئيس الأوكراني الأسبق فيكتور يوشينكو فوزا في جولة الاعادة من الانتخابات الرئاسية والتي جرت في مثل هذا اليوم 26 كانون الأول/ ديسمبر 2004 على منافسه الرئيس الأوكراني الأسبق فيكتور يانوكوفيتش بفارق 7.79 % من الاصوات، وذلك بعد الغاء المحكمة الدستورية لنتائج انتخابات الجولة الثانية التي اجريت في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004.

وقد تنافس في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية والتي جرت في 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2004 على منصب الرئيس 24 مرشحا رئاسيا، حيث حظي فيكتور يوشينكو بنسبة 39.9 % من الأصوات كمرشح مستقل، تلاه فيكتور يانوكوفيتش بنسبة 39.26 % من الأصوات كمرشح حزب الأقاليم، ثم اوليكساندر موروز بنسبة 5.82 % من الاصوات، كمرشح الحزب الاشتراكي الأوكراني.

وفي الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية والتي جرت في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004، حظي فيكتور يوشينكو بنسبة 46.61 % من الأصوات بينما حظي فيكتور يانوكوفيتش بنسبة 49.46 % من الأصوات، ثم اجتاحت البلاد مظاهرات عارمة اطلق عليها اسم "الثورة البرتقالية" حيث شكك المتظاهرون بنزاهة الانتخابات، ورفضت العديد من الدول ومنها الكبرى الاعتراف بنتائجها واتهمت بالزوير وطالبوا بالغائها واجراء اعادة لها.

 واستجابت المحكمة الدستورية للمطالب واعلنت الغائها لنتائج انتخابات الجولة الثانية التي اجريت في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004 وتم اجراء اعادة لها في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2004، حيث حقق فيكتور يوشينكو فوزه بنسبة 51.99 % على منافسه فيكتور يانوكوفيتش بفارق 7.79 % والذي حظي بنسبة 44.20 % من الاصوات.

وأدى الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو اليمين الدستورية في 23 كانون الثاني/ يناير من عام 2005. في البرلمان حيث وضع يدة على دستور البلاد واليد الأخرى على نسخة قديمة من الإنجيل. وتم تنصيب يوشينكو بعد أن أعلن رئيس اللجنة الانتخابية الأوكرانية ورئيس المحكمة الدستورية فوزه في الجولة الثانية المعادة (الجولة الثالثة) من الانتخابات الرئاسية.

وقد تبع أداء اليمين الدستورية تنصيب شعبي أمام مؤيديه في ميدان الاستقلال بالعاصمة كييف، الذي شهد مظاهرات حاشدة ضد الحكومة السابقة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90