32

التضامن الأوروبي: زيلينسكي يستخدم وسائل القمع الستالينية ويقود أوكرانيا إلى الشمولية

Fri, 12.06.2020 15:03



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أصدر المكتب الصحفي التابع لحزب "التضامن الأوروبي" بياناً جاء فيه أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي و جيبه الممثل بمكتب التحقيقات الحكومي تمادى بممارساته ممتثلاً بدزيرجينسكي وبيريا في الضغط على خصوم النظام، على حد تعبيره.

وأضاف بيان الحزب:

"لقد أصبحت ممارسة إجراءات التحقيق غير القانونية، والمراقبة، والتنصت على المكالمات الهاتفية، وتفتيش الحالات الملفقة ، التي تتم دائمًا في السادسة صباحًا لسبب ما، هي القاعدة.

يشار إلى أن مكتب القمع الحكومي يقتحم منازل ممثلي "التضامن الأوروبي" ، وهي القوة المعارضة الحقيقية الوحيدة لهذا النظام منذ اليوم الأول لرئاسة زيلينسكي ، لأنه يسمي الأشياء بأسمائها: الانتقام - انتقاماً ، وتسليم البلد - الاستسلام للكرملين ، الشعبوية - شعبوية وعدم الكفاءة وعدم الاحتراف - عدم احتراف.

اليوم في السادسة صباحًا ، تجاوز زيلينسكي الخط الأحمر التالي. اقتحم مركز التحقيقات الحكومي الأكراني منزل فولوديمير أوميليان، حيث يعيش السياسي مع عائلته وأطفاله الصغار. وفي وقت سابق ، تصرف مكتب القمع الحكومي بالمثل خلال تفتيش منزل تاتيانا تشورنوفول، أرملة بطل الحرب وأم الأطفال القصر.

وفي وقت سابق هكذا بالضبط تصرّف  ضباط الـ"أن كا في دي" (مفوضية الشعب للشؤون الداخلية – أداة القمع السياسي خلال عهد جوزيف ستالين) ، الذين جاؤوا دائمًا بأوامر الاعتقالات عندما كان المالكون نائمين.

الدافع السياسي لعمليات التفتيش هذه واضح، وهو إسكاتالمعارضة وتخويفها .

يذكّر حزب التضامن الأوروبي أن أي قمع يمارسه النظام لن يجبر الحزب على التخلي عن هدفه - بناء أوكرانيا حرة وناجحة، حيث لن يكون هناك مكان للكوميديين السياسيين ومحبي الستالينية".

وتجدر الإشارة إلى أن مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني كشف بأن التفتيش الذي أجراه صباح اليوم في منزل وزير البنية التحتية السابق فولوديمير أوميليان يأتي في إطار التحقيقات الجنائية السابقة للمحاكمة في قضية مقتل الصحفي فاسيلي سيرهينكو في عام 2014.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90