32

الشرطة الأوكرانية تعتقل ثلاث أشقاء عرب يمتهنون الابتزاز في كييف

Fri, 12.03.2021 20:40



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ كشفت الشرطة الأوكرانية في العاصمة كييف على صفحتها الرسمية أنها ألقت القبض في 11 آذار/ مارس الجاري على عصابة إجرامية مؤلفة من ثلاث أشقاء أجانب يمارسون السرقة والابتزاز والتعذيب.

وقالت الشرطة أن عناصر إدارة مكافحة الجريمة الجماعية والعرقية التابعة للمباحث الجنائية بالشرطة الوطنية تلقوا معلومات عن أنشطة مجموعة من الأشخاص "المتخصصين" في الاختطاف والتعذيب وابتزاز مبالغ كبيرة من المواطنين العرب.

وذكرت أن أفراد العصابة كانوا يختارون ضحاياهم بدقة، ويضعون خطة واضحة لاختطافهم، واحتجازهم، وتعذيبهم، والحصول على الأموال منهم من خلال التهديد والابتزاز.

كما أعنت الشرطة أنها قامت بوثيق الأنشطة الإجرامية للمتهمين لعدة أشهر، وبعد الحصول على أدلة على تورطهم في الجريمة  خططت لعملية خاصة لاحتجاز المتهمين الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و 35 عامًا.

وأفادت الشرطة أن أفراد العصابة التوانسة اختطفتوا رجلاً كويتياً واحتجزوه في مرآب في حي أوبولون في كييف، حيث قاموا بتعذيبه وإهانته وتصويره بهدف ابتزازه، وأخذوا منه مفاتيح سيارته وشقته، حيث سرقوا 40 ألف دولار، عدا أنهم سلبوه هواتفه المحمولة ومبلغ خمس آلاف دولار، وطالبوه بإحضار مئة ألف دولار أمريكي قبل إطلاق سراحه مهددينه بالعنف الجسدي في حال لم يُحضر المبلغ المطلوب.

داهمت الشرطة أفراد العصابة في أماكن سكنهم، وداهمت  المكان المعد خصيصًا لاحتجاز الضحايا، وتم  خلال العملية ضبط أدلة مادية، بالإضافة إلى خمس سيارات فاخرة.

وأعلنت الشرطة أن محققيها مستمرون في جمع الأدلة، وأنه ستتم محاكمة الجناة وفقاً لمواد القانون الجنائي الأوكراني (الحرمان غير المشروع من الحرية أو الاختطاف)، و (السرقة)، و (الابتزاز).

وجدير بالذكر أن الشرطة الأوكرانية أوقفت خمسة مغاربة بينهم فتاة للاشتباه بأنهم اختطفوا طالباً من أبناء بلدهم في خاركيف.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90