32

الشرطة الأوكرانية تفتح تحقيقاً باحتمالية التجسس على السفيرة الأمريكية السابقة يوفانوفيتش

Fri, 17.01.2020 14:41



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ فتح محققون بجهاز الشرطة الأوكرانية تحقيقا بشأن ما إذا كانت السفيرة الأمريكية السابقة لدى كييف، ماري يوفانوفيتش، محل مراقبة غير قانونية أو تدخل بعملها خلال فترة عملها في كييف، وذلك وفق ما ذكرته وكالة اونيان وبسبب ضغوط محتملة من جانب واشنطن.

وأدلت يوفانوفيتش بشهادتها أمام الكونغرس في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 الماضي في إطار تحقيق يتعلق بمساءلة الرئيس دونالد ترامب بالتقصير.

وعارضت جهود سرية من جانب الرئيس ومحاميه رودي جولياني لدفع أوكرانيا لتشويه صورة نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي سيخوض انتخابات الرئاسة 2020. وتم إبعادها من منصبها في النصف الأول من عام 2019.

وتتعلق قضية عزل ترامب في جانب منها بأنه علق مساعدة عسكرية إلى أوكرانيا من أجل الضغط على كييف بفتح تحقيق يلحق ضررا ببايدن.

وينظر محققون أوكرانيون فيما إذا كانت بلادهم قد انتهكت قواعد حماية الدبلوماسيين، حسبما قالت الشرطة. ولم تستبعد الشرطة أن مصدر المزاعم كان “يتباهى أو يقدم معلومات كاذبة” من حديث غير رسمي بين مواطنين أمريكيين اثنين.

واشتملت وثائق قدمها ليف بارناس وهو مساعد لترامب، إلى لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي على رسائل تتعلق بأماكن وجود يوفانوفيتش. وتولت اللجنة تحقيقات مساءلة ترامب بالتقصير تمهيدا لعزله.

وفي وقت سابق أعلنت وحدة الشرطة الالكترونية في أوكرانيا عن تحقيق بشأن محاولة جهاز الاستخبارات الروسي قرصنة شركة بوريسما، وهي شركة غاز أوكرانية. وكان هانتر بايدن نجل نائب الرئيس السابق عضوا في مجلس إدارتها في الفترة بين عامي 2014 و2019.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90