32

السفيرة الفرنسية: سمعة أوكرانيا تدهورت بعد مقتل الناشطة هاندزيوك

Sun, 20.01.2019 20:38



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّحت السفيرة الفرنسية لدى كييف إيزابيل ديومون بأن السمعة الدُولية لأوكرانيا قد تدهورت بعد مقتل الناشطة الاجتماعية يكاتيرينا هاندزيوك، وذلك في تصريحات أدلت بها لمجلة "نوفوي فريما" يوم الأحد المُوافق 20 من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وقالت الدبلوماسية الفرنسية إن مقتل الناشطة من مدينة خيرسون شكّل "صدمة حقيقية" بالنسبة للمجتمع الفرنسي، مُضيفة ما يلي: "قبل ذلك كان يتم النظر إلى أوكرانيا على أنها دولة ترغب بالتحوّل والتغيّر، بما في ذلك عبر مجتمعها المدني، إلا أن هذه الحادثة المأساوية تسبّبت بالشكوك حيال ذلك".

وأكّدت أن الشركاء الغربيين لأوكرانيا يتابعون قضية التحقيقات في مقتل هاندزيوك، واعتداءات يتعرّض لها ناشطون اجتماعيون آخرون في الأراضي الأوكرانية.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنه في الـ 31 من تموز/ يوليو أقدم مجهولون على سكب حامض الكبريتيك على الناشطة الاجتماعية المعروفة يكاتيرينا هاندزيوك التي تشغل منصب نائب عمدة مدينة خيرسون. ونتيجة لذلك، تعرّضت هاندزيوك لحروق في الجسد بلغت نسبتها 30%، الأمر الذي استدعى إسعافها إلى المستشفى. وإثر ذلك فتحت الشرطة تحقيقاً في الهجوم معتبرةً إياه محاولة اغتيال. وفي الـ 22 من آب/ أغسطس، قالت الشرطة إنها قبضت على 6 أشخاص يُشتبه بارتكابهم الجريمة، 4 منهم اعترفوا بمشاركتهم في الجريمة. وفي الـ 4 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري توفيت يكاتيرينا هاندزيوك. وتشير المعلومات الأولية إلى أن السبب هو جلطة دموية.

أما أوكرانياً وفرنسياً، طالبت الرئاسة الفرنسية، روسيا بضمان حرية الملاحة في مضيق كيرتش.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90