32

الرئيس الأوكراني يستدعي وزير الداخلية على خلفية أحداث بروفاري

Fri, 29.05.2020 16:49



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ استدعى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وزير الداخلية أرسين أفاكوف بشأن حادثة إطلاق النار في 29 أيار/ مايو في  مدينة بروفاري في محافظ كييف، وحضر الاجتماع رئيس الوزراء دينيس شميغال.

وقال زيلينسكي: "إن ما حدث لا يمكن حتى أن يطلق عليه تسمية شجار، وهو  يذكرنا  بالتسعينات(المعارك المسلحة بين العصابات المختلفة في فترة التسعينات بعد حل الاتحاد السوفييتي والتسيب الأمني في تلك الفترة) ".

وقال أفاكوف إن الصراع وقع بمشاركة ممثلين عن الشركات العاملة في نقل الركاب في بروفاري ، ووفقًا لإحدى الفرضيات، قد يكون مرتبطًا بصفقاتوعطاءات فاسدة بشأن لتوزيع ومحاصصة الطرق.

وأضاف وزير الداخلية أن " أصحاب الحافلات في كييف تواصلوا مع ما يسمى بالبلطجية واستدعوهم من العاصمة ومن منطقة فينيتسا".

ووفقا لأفاكوف، فإن المجموعة  التي قمت من فينيتسا تعمل في إحدى شركات الأمن.

 كما وعد وزير الداخلية بعمل تقيم لكادر فيادة الشرطة في فينيتسا لمعرفة كيف سمحوا لهذه المجموعات بالخروج بالأسلحة، وإن كانت أسلحة صيد.

وطالب زيلنسكي من جانبه وزير الداخلية بالعثور على المتورطين ومعاقبتهم.

واختتم الرئيس قائلاً: "...وعلى المستوى الحكومي، نتفهم أنه يجب مساعدة الناس العاديين الذين تضررت ممتلكاتهم في هذه المعركة".

وتجدر الإشارة إلى أنه حدث تبادل لإطلاق النار بين رجال الأعمال وناقلين غير قانونيين في بروفاري في منطقة صباح اليوم.

 المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90