32

ألمانيا وفرنسا يشترطان تحقيق السلام شرقي أوكرانيا قبل رفع العقوبات عن روسيا

Sun, 29.01.2017 01:18



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلن زيغمار غابرييل، وزير الخارجية الألماني الجديد، أن التطبيق الكامل لاتفاقات مينسك بشأن أوكرانيا هو الشرط الاساسي لرفع العقوبات الأوروبية المفروضة ضد روسيا.

وقال غابرييل في باريس، في أعقاب محادثاته مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت، الامس السبت 28 يناير/كانون الثاني: "موقف ألمانيا وفرنسا من العقوبات واضح.. نريد تطبيق اتفاقات مينسك ، وهو الشرط الوحيد لإمكانية رفع العقوبات".

من جانبه أكد إيرولت وحدة رؤية باريس وبرلين للوضع في أوكرانيا، مشيرا إلى أن تسوية الأزمة الأوكرانية تتطلب "حلا  طويل الأمد".

وقال الوزير الفرنسي: "أتحدث عن اتفاقات مينسك التي يجب تطبيقها في أقرب وقت ممكن. ويجب أن يتم ذلك من خلال حوار مثمر وبناء مع روسيا، حوار صارم ومنفتح في آن واحد.. ومن الضروري تجنب منطق الحرب الباردة، فهذا لن يعود بنا سوى إلى الوراء".

من جهته شدد غابرييل على أهمية "أن تبقى فرنسا وألمانيا في صف واحد إزاء عدد من القضايا"، مضيفا أنه اتفق مع إيرولت حول إنشاء فرق عمل ثنائية على مستوى مدراء سياسيين، ستعمل في المسارين الروسي والأوكراني والعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والأوضاع السياسية في الشرق الأوسط ومستقبل أوروبا.

وتحمل السلطات الأوكرانية، موسكو مسؤوليتها عن النزاع المسلح بجنوب شرق أوكرانيا، وتعثر عملية تسوية الأزمة بين الحكومة الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا.

المصدر: وكالات بتصرف



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار