32

العُطي: للمستثمرين العرب الآن فرصة تاريخية وذهبية في أوكرانيا

Thu, 02.02.2017 19:36



كييف/أوكرانيا بالعربية/صرح رجل الأعمال الأوكراني من أصول أردنية - عربية، السيد محمد سليم العُطي مؤسس ومدير مجموعة "بيتا" الاستثمارية في أوكرانيا، أن رجال الأعمال العرب والمستثمرين العرب لديهم الان فرصة تاريخية بل وذهبية في أوكرانيا.

جاء ذك خلال كلمة القاها بملتقى رجال الاعمال الاقتصادي والذي عقد الاسبوع الماضي بالعاصمة الأوكرانية كييف برعاية المجلس الأوكراني – العربي التجاري.

حيث أستذكر العُطي التاريخ المشرف للعرب والمسلمين بمجال الاقتصاد والتجارة من النزاهة والمهنية والرقي بالعلاقات، ليؤكد بذلك ان أثر وتاريخ هؤلاء النبلاء باقي حتى يومنا هذا في نفوس الامم والشعوب سواء من اسلم منها او من لم يسلم، حتى اقرن التاريخ اسم التاجر العربي  بالدينار الذهبي.

ودعى رجل الأعمال الى اتخاذهم قدوة عبر الاخلاص لهذا البلد المضياف بشتى المجالات، والعمل على توطيد دعائم الاعمال في أوكرانيا لا سيما في الوقت الذي يواجه الاقتصاد الأوكراني تحديات تاريخية.

كما وأكد السيد محمد العُطي على الرغبة الحقيقية للمستثمر العربي بالتعاون مع كل من يدرك ضرورة هذا المجال وضرورة تطويره، فالنجاح لن يقدر هنا بالارقام فحسب، بل سيكون له الاثر البالغ لدى الحكومة الاوكرانية والشعب الاوكراني حول المواطن العربي ورجل الأعمال العربي.

كما ودعى ممثلي الدولة الاوكرانية الى اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لتأمين مناخ ملائم للاستثمار، فلا بد من وضع آليات لحماية المستثمرين من الفساد وتقديم ضمانات حكومية لهم، اضافة الى تامين وضعية خاصة لرجال الاعمال للحصول على تاشيرات الدخول.

واشار العُطي الى أن العلاقات الاقتصادية بين أوكرانيا والعالم العربي قد "ظُلمت" منذ يومها الأول، بسبب تأخر النهوض بها، حيث وجب العمل على ذلك منذ انهيار الاتحاد السوفييتي السابق.

كما واعرب في كلمته عن شكره للجلس الاوكراني العربي التجاري ورئيسه الدكتور عماد أبو الرب والذي علم على انجاح هذا الملقتى الاقتصادي لدعم الاستثمار والتنمية الاقتصادية بين أوكرانيا والعالم العربي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...