32

العاصمة الاوكرانية كييف تشهد مظاهرة حاشدة داعمة للشعب الفلسطيني ومنددة بالعدوان الاسرائيلي

Fri, 18.07.2014 19:43



كييف/أوكرانيا بالعربية/خرج يوم الأمس الخميس المواف 17 تموز/يوليو الجاري حشد غفير من ابناء الجاليات العربية والاسلامية في العاصمة الاوكرانية كييف، متجمعين في مظاهرة أمام مقر الامم المتحدة في العاصمة الاوكرانية كييف، ليعبروا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ومدينيين العدوان الاسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والذي راح ضحيته حتى الان أكثر من 260 شهيدا و1770 جريحا غالبيتهم من المدنيين الاطفال والنساء والشيوخ على حد سواء. 

فقد لبى المتظاهرون نداء المنظمات الاجتماعية العربية والاسلامية في أوكرانيا لنصرة المظلومين في قطاع غزة، ولتكون هذه المظاهرة نصرا للمستضعفين في فلسطين وللتاكيد على مركزية القضية الفلسطينية واهميتها للمجتمعات العربية والاسلامية حتى دحر الاحتلال عن الارض المقدسة.

فقد رفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والاوكرانية واعلام الدول العربية التي شارك ابنائها بهذه المظاهرة مؤكدين على وحدة بلادهم بمساندتهم للقضية الفلسطينية، فقد تناغمت اعلام فلسطين وأوكرانيا والجزائر ولبنان وليبيا وغيرها في اشارة التجانس العربي والاسلامي التاريخي مع الشعب الفلسطيني.

كما ورفعت صور للاطفال ضحايا العدوان الهمجي الغاشم على الشعب الفلسطيني لايصال هذه الرسالة للمجتمع الاوكراني والدولي مغزاها الاشارة الى وحشية وعنصرية دولة الاحتلال كما وهتف المتظاهرون بشعارات عدة وبعدة لغات لعل من أهمها "أوقفوا الاحتلال" و"أوقفوا الحرب على غزة" و"لا ينبغي عليك ان تكون مسلما للدفاع عن غزة وانما يكفي ان تكون انسانا" و"أوقفوا قتل الاطفال" و"أوقفوا المجازر في غزة" وغيرها من الشعارات. 

وفي حوار خاص اجرته "أوكرانيا بالعربية" مع رئيس الجالية الفلسطينية في العاصمة كييف، د. خليل عمرو والذي أشاد بتعاضد وتكاتف ابناء الجالية العربية والاسلامية في أوكرانيا حول القضية الفلسطينية، وقال عمرو:"لقد قدمنا اليوم عريضة الى ممثل الامم المتحدة بمطالبنا التي نتعطش ونصبو اليها وهي الايقاف الفوري للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، فنحن لم نطالب اكثر من الحقوق المشروعة والانسانية التي نتمتع بها ومن اهم اهدافنا هي التوضيح للمجتمع الاوكراني مغزى قضيتنا فنحن نرغب بأن يستمع المجتمع الاوكراني الى الحقيقة عن فلسطين عبرنا لكسب مساندته وتعاطفه مع قضيتنا العادلة".

 

أما رئيس البيت العربي في كييف، البروفيسور صلاح زقوت فقد قال :"أعتقد بان قضية فلسطين قد وحدتنا جميعا فهذا الحشد الجماهيري لمنظمات المجتمع المدني العربي والاسلامي في العاصمة كييف ما هي الا رسالة الى الشعب الفلسطيني في الداخل بالتأييد والصمود في وجه العدوان الصهيوني البربري على فلسطين التي وحدتنا جميعا.. فهو تضامن مع الشعب الفلسطيني في وجه العدو لما يمارسه من قتل وتدمير للابرياء". واضاف زقوت :"لقد قدمنا الان لممثل الامم المتحدة كتاب نطالب به وقف العدوان ومحاكمة اسرئيل وفقا لمحكمة جرائم الحرب الدولية بالاضافة اشرنا الى ان جوهر الصراع الفلسطيني الاسرائيلي هو احتلال الاراضي الفلسطينية وعدم التزام اسرائيل بقرارات الشرعية الدولية وبالتالي فان انهاء الاحتلال وتنفيذ اسرائيل لقرارات الشرعية الدولية هو الذي سينهي هذا الصراع"..وأشار زقوت مجددا بان الشعب الفلسطيني هو الوحيدالذي يملك الحق في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة ويرى زقوت بان رسالة المنظمات العربية والاسلامية في أوكرانيا قد وصلت عبر ممثل الامم المتحدة الى الامين العالم. وأضاف :"نقول للشعب الفلسطيني نحن معكم في هذا الصمود الأسطوري حتى يتحقق النصر باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وللجمتمع الاوكراني رسالتنا اليوم قد أوصلها الشباب والصبايا في هتافاتهم التي أمتزجت بين عاشت أوكرانيا وعاشت فلسطين.. فاوكرانيا وطننا كما هي فلسطين كذلك.. وكوننا مواطنين أوكران من اصول عربية نتضامن مع الشعب الاوكراني آملين له الاستقرار والسلام ونوجه الشكر للشعب الاوكراني الذي اعطانا هذه الفرصة رغم ما تمر به البلاد من مرحلة صعبة".

 

أما رئيس اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" في أوكرانيا د. باسل مرعي فقد أكد على الدور الاسلامي في نصرة الشعب الفلسطيني فقد قال في تصريحه:"أن وقفة اليوم تشير الى أن جميع الجاليات العربية والاسلامية في أوكراينا يقفون الى جانب اخوانهم في فلسطين ليطالبوا هيئة الامم المتحدة والعالم أجمع بايقاف الحرب عل القطاع الفلسطيني وفتح المعابر ومحاسبة المجرمين من دولة الاحتلال.. فرسالتنا اليوم الى المجتمع المسملم الداخلي في أوكرانيا هي أن فلسطين القضية المركزية لمسلمي العالم قاطبة فقد وجدنا جنسيات مختلفة تفاعلت وهتفت "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" والرسالة الاخرى هي ان الجميع يطالب بوقف العدوان الذي يقتل النساء والاطفال وهدم المساجد في هذه الشهر الفضيل".. وأضاف مرعي: "ما يحدث في غزة جريمة حرب نكراء يمارسها العدو على شعبنا الفلسطيني ومن قبلها في الضفة الغربية، كما وقام العدو بأعتقال الالاف وزجهم بالسجون وبقصف البيوت بلا هوادة.. وكلنا يعلم بان غزة يقطنها مليون ونصف نسمة على قطعة ارض صغيرة ومكتظة.. فعندما يقصف العدو بيتا ما يفجر ما حوله قاتلا بذلك الاطفال والنساء والمدنيين.. كما راينا بأم أعيننا ذلك عبر شاشات الفضائيات.. فهذه جريمة نكراء وبشعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. ومن اهم مطالبنا اليوم في  العريضة المقدمة لممثل الامم المتحدة ايقاف العدوان وعودة اللاجئين الفلسطينيين وفتح المعابر وحرية الحركة واطلاق سراح الاسرى".

 

وفي نهاية التظاهرة توجه المنظمون الى تقديم عريضة لممثل الامم المتحدة في اوكرانيا مفادها المطالبة بالوقف العاجل للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وانهاء الاحتلال.

ومن بين المشاركين كان هنالك وجود واضح للفتيات الفلسطينيات والعربيات والأوكرانيات والاطفال اللذين ابوا البقاء في منازلهم هذا اليوم.

وتجدر الاشارة الى ان المظاهرة تمت وفق القوانين الاوكرانية ولم تسجل خروقات او صدامات تذكر.

شاهد - شارك - ناقش على شبكة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار