32

الدرع تكشف عن وثائق بخصوص التحقيق بقضية "المجندة الاسرائيلية" في أوكرانيا

Fri, 04.11.2016 22:43



كييف/أوكرانيا بالعربية/في مثل هذا اليوم 4 تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2013 هزت أوكرانيا، أعترافات المواطنة "يلينا زاكوسيلو" عن مشاركتها بقتل الاطفال الفلسطينيين، وكذلك بازدواجية جنسيتها أي الاسرائيلية والأوكرانية، كما و أدعت أنها مجندة إسرائيلية من أصل أوكراني.

حيث جائت هذه الاعترافات ضمن البرنامج التلفزيوني "كاشف الكذب" لدى القناة الأوكرانية "اس تي بي" ، مضيفة انها شاركت في الحرب الاسرائيلية – اللبنانية للعام 2006.

وبعد هذا الحدث بادرت منظمة "الدرع" للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في أوكرانيا، بمطالبة سريعة لوزارة الداخلية الاوكرانية والنيابة العامة بشكل رسمي، للتحقيق في الجرائم التي أعترفت بها زاكوسيلو ، وبالذات مشاركتها في عمليات قتل الاطفال الفلسطينيين.

حيث توجهت "الدرع" آنذاك بطلب رسمي لتقييم الوضع القانوني لافعال يلينا زاكوسيلو، وما يتمخض عن ذلك من تبعيات وفق القوانين الاوكرانية، مستندة للقوانين الدولية لحماية الطفل والطفولة والتي صادقت عليها أوكرانيا، في المذكرة الدولية الخاصة بحقوق الطفل في 27 شباط/فبراير من العام 1991 .

وأشارت "الدرع" الى ان زاكوسيلو ربما تورطت بجرائم أخرى تنطوي تحتت البنود 436 و 438 من القانون الجنائي الاوكراني.

وطالبت الدرع باتخاذ الاجرائات القانونية اللازمة بخصوص زاكوسيلو فيما يخص ازدواجها للجنسية الاوكرانية والاسرائيلية وهذا يخالف ما ينص عليه البند 19 من من قانون الجنسية الاوكرانية، اذا يشر القانون الى ان المواطن الاوكراني تستقط جنسيته عند حصوله على جنسية دولة أخرى.

وخلال شهور عدة استمر التحقيق، والذي أنتهى به الامر بجهاز الاستخابرات الأوكراني "اس بي او" من التحقيق بقضية يلينا زاكوسيلو، حيث وجهت النيابة العامة كتاب رسمي ولمنظمة "الدرع"، أفادت من خلاله بان ملف التحقيق في أمر المدعوة يلينا  قد أحيل للمخابرات العامة الاوكرانية والتي خرجت بنتيجة أن أعترافات زاكوسيلو لا تتطابق مع الحقائق وان ما تم هو سيناريو "شو" تقيمه القناة ولا يستند الى أسس حقيقية أو واقعية.

وفي اليوم ذاته تقدمت "الدرع" بشكوى للقناة الاوكرانية مستندة لنتائج التحقيق ، ومعربة عن امتعاضها واسفها لاستخدام القناة أسلوب الكذب وروايات قتل الاطفال .. مما قد يؤدي الى ضغينة وتوترات بالمجتمع الاوكراني بالذات بين ابناء الجاليات والأقليات المختلفة، وليتوج الأمر باعتذار رسمي من شخص مقدم البرنامج للقناة المذكورة.

وقد قررت منظمة "الدرع" ان تنشر مراسلاتها الرسمية في عملية التحقيق بهذه القضية ، بعد مرور ثلاثة أعوام على الحدث، في اشارة لاهمية عدم الوقوف موقف المتفرج مما يجري حولنا.

فقد اشار د. صالح ظاهر رئيس "الدرع" في تصريحاته الخاصة لصحيفة "أوكرانيا بالعربية" بانه لولا تم  التعامل مع هذه القضية بهذه الجدية لاستمر عمل الكذب التلفزيوني "الشو" بجثث اطفال فلسطين ولاتخاذ من مآسي الشعب الفلسطني العوبة له.

واضاف ظاهر بان ذلك ربما كان له انعكاسات خطيرة على ولادة صراعات عرقية في أوكرانيا وتأجيجها.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار