32

البنك الدولى يؤجل صرف الشريحة المالية الرابعة الى أوكرانيا

Mon, 20.03.2017 11:19



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلنت الحكومة الأوكرانية يوم الأمس الأحد 20 آذار/مارس الجاري، أن صندوق النقد الدولى قرر إرجاء مناقشة صرف شريحة  قرض جديدة قيمتها مليار دولار خلال لقاء مرتقب اليوم الاثنين بعدما أوقفت كييف التعامل التجارى مع المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين المدعومين من روسيا فى شرق البلاد.

وقالت وزارة المالية الأوكرانية فى بيانها إن "مجلس محافظى صندوق النقد قام بتأجيل مراجعة المسألة التى كانت مقررة الاثنين ولفترة قصيرة".  إلأ أن صندوق النقد الدولى لم يؤكد التأجيل بشكل منفصل، لكنه يريد تقييم الوضع الاقتصادي في البلاد بعد ايقاف التعامل التجاري مع الدونباس المحتل.

وقد صرح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو سابقا ان أوكرانيا ستتسلم الاسبوع المقبل مليار دولار من البنك الدولي لكن الامر تعثر حاليا، حيث تنتظر أوكرانيا بفارغ الصبر صرف الدفعة الجديدة من قرض برنامج الانقاذ الذى تبلغ قيمته 17,5 مليار دولار، لمعاناتها من نقص فى السيولة. 

وقد تم تعليقه مرارا بعد الاتفاق عليه مع صندوق النقد الدولى عام 2015 بسبب تأخر كييف فى اجراء الاصلاحات المطلوبة منها.

وكان صندوق النقد الدولي قد اعلن في 04 آذار/مارس الجاري، عن التوصل إلى اتفاق مبدئي مع أوكرانيا والذي من شأنه أن يسمح لأوكرانيا الحصول على مساعدة مالية جديدة، لتمهيد الطريق أمام مجلس المحافظين لمناقشة تسليم الشريحة الرابعة من هذا القرض الهائل.

لكن يبدو أن الاتفاق قد أهتز مع قرار أوكرانيا الأربعاء الماضي وقف التعامل التجارى مع المتمردين المدعومين من موسكو والذين يحاربهم الجيش الأوكرانى منذ عام 2014.

واتخذت الحكومة الأوكرانية هذا القرار الحازم بعد أن استولى المتمردون فى مناطق سيطرتهم على عشرات الأعمال التجارية التى يملكها أوكرانيون، وذلك فى رد على الحصار التجارى المفروض عليهم من المتظاهرين القوميين.

كما فرضت كييف عقوبات على فروع خمسة بنوك روسية بسبب قرار موسكو الاعتراف بوثائق التعريف الصادرة عن المتمردين.

المصدر: وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...