32

الأسعد: عدم مشاركة أوكرانيا بالتصويت في الأمم المتحدة حول القدس لم يُغيِّر جوهر الموقف الأوكراني

Fri, 22.12.2017 23:04



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح سعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا د. محمد الاسعد اليوم الجمعة 22 كانون الاول/ ديسمبر الجاري، بان عدم مشاركة أوكرانيا بالتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة حول مشروع قرار يرفض تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس لم يُغيِّر من جوهر الموقف الاوكراني الثابت من حل الدولتين والداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها سعادته لـ "أوكرانيا بالعربية" حول تغيب أوكرانيا يوم الأمس الخميس من جلسة الامم المتحدة، حيث أشار سعادته الى "أن أوكرانيا قد ايدت مشروع قرار قدمته مصر في مجلس الأمن الدولي لتكون ضمن 14 دولة صوتت مع ودولة واحدة ضد، وهو تاكيد على الموقف الأوكراني والدولي الثابت الداعم للشعب الفلسطيني".

كما واضاف سعاته "عملياً غياب أوكرانيا عن التصويت هو (نعم) فقد قالت أوكرانيا كلمتها في مجلس الأمن الدولي، وقد تواصلنا مع الجهات الرسمية الأوكرانية، حيث أكدت لنا بان موقفهم ثاتب من حل الدولتين، مما يُبقي جوهر الموقف الأوكراني كما هو، حيث نشكر أوكرانيا عليه".

وصرح سعادته كذلك "عندما تعرضنا للفيتو الأمريكي كنا نأمل أن لا يحدث ذلك، فقد كان مشروع القرار لا يمس ولو بكلمة واحدة أمريكا أو ترامب وانما يعني سحب القرار المتعلق بشأن القدس، الا اننا وللاسف الشديد اصطدمنا بالفيتو الامريكي ولهذا ذهبت القيادة الفلسطينية الى الجمعية العامة في الامم المتحدة التي لها نفس الصلاحيات بموجب الوحدة من أجل السلام".

وأعرب السفير الفلسطيني عن شكره بلاده للمجتمع الدولي على دعمه للموقف القانوني للقدس الشريف حيث صرح "لقد صوتت لصالح القرار 128 دولة ولها كل الشكر والامتنان وهنالك بالطبع من عارض وامتع وتغيب".

هذا وقد افضت عملية التصويت عن اعتماد قرار الجمعية العامة للأم المتحدة بأغلبية ساحقة رافضين بذلك القرار المشؤوم للرئيس الأمركي دونالد ترمب، حيث صوتت 128 دولة لصالح القرار، فيما عارضته 9 دول، وامتنعت 35 دولة عن التصويت، وبدأت الجمعية العامة للأمم المتحدة، المؤلفة من 193 دولة، جلسة طارئة، الا ان غياب 22 دولة يجعل التصويت يعتمد فقط على 171 دولة مشاركة بالجلسة.



المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...