32

الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا: إليكم أبرز ما جاء في المناظرة بين بوروشينكو وزيلينسكي

Sat, 20.04.2019 08:33



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ استضاف ملعب "أوليمبيسكي" في العاصمة الأوكرانية كييف المناظرة العلنية بين الرئيس الحالي بيترو بوروشينكو والمرشح لمنصب الرئيس فولوديمير زيلينسكي مساء اليوم الجمعة المُوافق 19 من نيسان/ أبريل الجاري.

وتستعرض "أوكرانيا بالعربية" أبرز ما ورد من تصريحات لبوروشينكو وزيلينسكي، حيث اتسمت المناظرة بالكثير من الاتهامات المتبادلة بين الطرفين.

وقال بوروشينكو لزيلينسكي: "أنتم لستم قطاً في كيس، إنما كيس يوجد بداخله شياطين وقطط".

وأضاف: "اليوم نواجه التحديات التي تتطلب من الرئيس القوة والشجاعة والخبرة الدولية. كيف سيعمل المرشح على الحفاظ على الائتلاف الدولي الذي لطالما اجتهدنا من أجل تأسيسه لدعم أوكرانيا خلال السنوات الخمس الأخيرة؟ وكيف سينفذ مهام القائد الأعلى؟ عام 2014 كنتم تتجنبون بلغات الالتحاق بالجيش بشتى الطرق.. هذا مقزز وغير مقبول".

وتابع: "إذا لم نعرف أجوبة على هذه الأسئلة، فيعني ذلك أن هذا الرئيس للدولة سيكون ضعيفاً ولن يستطيع صد ضربات بوتين. أؤمن أن السيد زيلينسكي لا ينوي بيع أوكرانيا لبوتين، إلا أن الأخير يحلم بذلك.. لذلك ينبغي أن نزيل المخاطر".

أما زيلينسكي، فقال إنه صوت عام 2014 لصالح بوروشينكو، إلا أن ذلك كان خطأً.

وقال: "أنا شخصياً كنتُ أدعم بوروشينكو وصوتت له، إلا أننا كلنا كنا مخطئين. هل كان من الممكن أن نتصور أن وعده "سنعيش حياة جديدة" سيتحول إلى الصراع من أجل البقاء على قيد الحياة، وأن الحرب في الدونباس التي قال إنها ستنتهي خلال أسبوعين ستستمر لسنوات؟ وهل كان يمكننا أن نتصور أن الأوغاد سيستغلون ثورة الكرامة؟".

وذكر: "لستُ سياسياً. أنا إنسان عادي وجئت إلى هنا لكسر هذه المنظومة.. أنا نتاج لأخطائكم ووعودكم التي لم تتحقق".

وأعرب عن رأيه أن هناك وجهين مختلفين تماماً لبوروشينكو، قائلاً إن الوجه الأول يعد مُلقياً بارعاً للخطابات وخبيراً اقتصادياً وخبيراً في أي مجال بشكل عام "أمام الكاميرات"، بينما أضاف بأن الوجه الثاني المختلف الذي أطلق عليه "بيترو-2" يبرز للوجود "بعد إطفاء الكاميرات".

وأكد: "الأول يصرخ أنه سيلقن بوتين درساً، فيما يرسل الثاني تحيات له عبر ميدفيدتشوك. الأول يفتتح مدرسة، بينما الثاني يفتتح محلات "روشين" باستمرار. الأول يفتتح 12 كيلومتراً لطريق جديد، في حين أن الثاني يغلق قضية ناسيروف".

وأضاف: "لستُ خصمكم، إنما حكم لنهايتكم. ولا أختفي وممن يمكنني الاختفاء وأنا شخصية علنية معروفة؟".

وعن الفساد قال بوروشينكو: "لا أحد من أصدقائي كانت أو ستكون عنده علاقة بالفساد. في حال وجود دلائل على تورط أحدهم في قضايا الفساد، سيتم سجنه بغض النظر كان صديقاً أو شريكاً لي".

في حين قال زيلينسكي عن ذلك: "كل الناس الذين ينتهكون القوانين، بمن فيهم كولومويسكي، سيسجنون في حال ثبات مخالفتهم القانون".

ورداً على اتهامات الارتباط الوثيق برجل الأعمال إيهور كولومويسكي، قال زيلينسكي إن كل القنوات في أوكرانيا يملكها الأثرياء، كاشفاً أنه رفض في الماضي العمل في قناة "5" التي يملكها بوروشينكو.

وتابع: "بشأن الإصلاح في القطاع الطبي.. إذا لم تكن هناك أدوية ذات الجودة العالية، وأسعار مقبولة، ورواتب مناسبة للأطباء، وإذا لم تتوفر ظروف جيدة في المستشفيات.. فما هو هذا الإصلاح المزعوم؟ وعن الطرق لا يمكنني قول شيء لأنها منعدمة أصلاً".

وحول الحرب في إقليم الدونباس أكد زيلينسكي: "سنبذل قصارى جهدنا لإنهائها".

كما وصف بوروشينكو خصمه بـ"ممثل بارع"، مضيفاً بأن الأوكرانيين "يجب أن ينظروا إلى المستقبل يوم 21 حتى لا يسلموا البلاد لبوتين وكولومويسكي لينهباها". وذكر: "سأقبل بأي خيار للشعب الأوكراني، لكن علينا أن نتوحد حتى ننقذ بلادنا".

وفي ختام المناظرة قال بوروشينكو: "أيها الأصدقاء. هم لا يرون ما الذي عملناه في آخر 5 سنوات. أعتز بتلك الإنجازات التي أشار ولا يزال يشير إليها خبراء دوليون. علينا أن نتوحد من أجل استعادة القرم والدونباس وحماية أوكرانيا من الشعبوية والفبركات الروسية".

من جهتها، أفادت وسائل إعلام محلية أن أكثر من 22 ألف شخص حضروا المناظرة داخل الملعب.

في حين قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن المناظرة تمت في جو هادئ دون حدوث أية إشكاليات أو أحداث الشغب وسط الجمهور.

وفي أخبار الانتخابات، نشر الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو مقطع فيديو جديد على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، طلب فيه من سكان البلاد دعمه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

بينما صرّح فولوديمير زيلينسكي المرشح للانتخابات الرئاسية في أوكرانيا والأوفر حظاً بها، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو "عدو" له.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90