32

الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا تقيم إفطارا رسميا بمدينة زابابروجيا بالتعاون مع المركز العربي

Fri, 25.07.2014 11:03



زاباروجيا/أوكرانيا بالعربية/في إطار حرصها على ترسيخ أواصر المحبة والتآخي والوحدة بين المسلمين في أوكرانيا، أقامت الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا إفطارا ضخما بالتعاون والتنسيق مع المركز العربي في زاباروجيا وذلك على شرف فضية المفتي الشيخ أحمد تميم ونائبه الشيخ رستم غفوري ونائب محافظ مدينة زاباروجيا ورئيس قسم الثقافة والاديان والسيدة أخميروفا راحيما رئيسة الجمعية التترية في المدينة وأولغا فاكالو عميدة الصحفيين في التلفزيون ود. محمد فرج الله رئيس تحرير صحيفة أوكرانيا بالعربية ود. نوفل حمداني رئيس المركز العربي في زاباروجيا وغيرهم من الضيوف رفيعي المستوى، بحضور أبناء الجالية المسلمة والعربية في مدينة زاباروجيا وذلك يوم الأربعاء 23 يوليو/تموز 2014م الموافق 25 رمضان 1436هجرية.

ترأس هذا الجمع المبارك مفتي أوكرانيا فضيلة الشيخ أحمد تميم، والذي نور بكلماته الدافئة، ودعواته الخالصة قلوب المسلمين التواقة إلى الجنة والحريصة على آداء فريضة الصيام خلال شهر رمضان الفضيل. كما رافقه خلال هذه المأدبة فضيلة الشيخ رستم غافوري نائب مفتي أوكرانيا.

إنطلقت فعاليات هذا الإفطار المبارك  قبيل آذان صلاة المغرب، حيث أستمع الحضور لآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها  الشيخ رستم، ليتم بعدها عرض فيديو مصور لشجرة الأنبياء، ثمن حب المسلمين للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ومدى إحترامهم وتقديرهم لكل الأنبياء والمرسلين. ليرفع بعدها آذان صلاة المغرب إيذانا للمؤمنين بالإفطار تثمينا لصبرهم على الجوع والعطش خلال اليوم الرمضاني الشاق وتبشيرا بباب يدعى في الجنة يسمى الريان يدخله الصائمون. 

حضور رسمي 

عرف هذا المحفل الكبير حضور عدد من الشخصيات البارزة في مدينة زابروجيا، والتي سعت إلى المشاركة في هذا الإفطار الكبير إدراكا منها أن المسلمين جزء لا يتجزأ من المجتمع الأوكراني الكبير، وأن أوكرانيا دولة  تحترم ديانات وتقالليد وأعراف كل الأقليات الموجودة أرضها.

من أبرز الشخصيات التي كانت حاضرة في هذا اللقاء السيد إيديلييف فاليري نائب رئيس بلدية زاباروجيا، و الذي أكد في كلمة ألقاها على ضرورة اللحمة الأوكرانية وعلى أهمية التعايش السلمي بين مختلف الأديان. حيث قال:" ما نراه اليوم في هذا المقام هو دليل على التعايش السلمي بين أبناء المجتمع الأوكراني على إختلاف أديانهم وأعراقم".

 

حضر اللقاء كذلك السيد موروكو فلاديسلاف رئيس الدائرة الإقليمية للثقافة والسياحة و الأعراق و الأديان في محافظة زابروجيا، والذي عبر في كلمة ألقاها عن شكره الجزيل للإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا لقيامها بدور فعال في إرساء دعائم السلم و الحفاظ على الهوية الإسلامية لمسلمي أوكرانيا داخل المجتمع، كما عبر عن أمله الكبير في التواصل الدائم والعمل المتواصل والبناء  بين الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا ووزارة الثقافة للحفاظ على اللحمة بين المسلمين وغيرهم في أوكرانيا. وقال:" أهنأ مسلمي زابروجيا بحلول شهرالصيام، شهر العبادة و تطهير النفس والذات.. كما أشكر فضيلة مفتي أوكرانيا على مجهوداته في تثبيت العلاقة بين أبناء المجتمع الأوكراني.. إننا نرى مستقبلا حافلا بالنجاحات و نتمنى أن نلتقي بكم في محافل أخرى" 

من جهتها عبرت السيدة أولغا فاكالو عميدة الصحفيين في التلفزيون المحلي في زابروجيا عن سعادتها بحضورها لهذا الإفطار، مؤكدة على دور الإعلام في الحفاظ على بنية المجتمعات.وأضافت:"مسلمو زابروجيا هم من أهم مكونات المجتمع في هذه المحافظة، ونحن كإعلاميين نحاول دائما إبراز وجودهم في مجتمعنا و ندعم إحترامهم لتقاليدهم وأعرافهم". 

إلى جانب الجهات الرسمية حضر هذا الإفطار المبارك ممثلون عن جمعيات ومؤسسات إجتماعية ومدنية مختلفة في المدينة كان أبرزهم السيدة رحيمة أحميروفا رئيسة الجمعية التترية "ألتين آي" والتي أكدت في كلمة ألقتها على مسامع الحضور على الدور الكبير للإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا في الحفاظ على الإرث الإسلامي لمسلمي أوكرانيا وزاباروجيا خصوصا، شاكرة فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم على زيارته المباركة للمدينة.

 

المركز العربي في زابروجيا يكرم فضيلة المفتي

بدوره أكد الدكتور نوفل حمداني رئيس المركز العربي في مدينة زابروجيا على أهمية هذه اللقاءات التواصلية ودورها الفعال في ربط أواصر الأخوة والصداقة بين المسلمين وغيرهم ، و بين أبناء الجالية العربية و أبناء الجيل الصاعد. مؤكدا على دور الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا في العمل الجاد والمتواصل في اللبنة العربية والإسلامية في أوكرانيا.

وتقديرا منه لزيارة فضيلة المفتي إلى مدينة زابروجيا، قدم الدكتور نوفل حمداني إلى فضيلة الشيخ أحمد تميم شهادة شكر وتقدير على زيارته لمسلمي المدينة، وعلى الإفطار المبارك الذي وحد أطياف المسلمين على إختلاف أعراقهم وجنسياتهم وألوانهم، وكذا على الدور الفعال والكبير في عمل الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

كما تخلل هذا الإفطار فقرات ترفيهية، وقراءات للقرآن الكريم من قبل أبناء المسلمين والذين أظهروا وبحق حبهم لدين الله الحق وإيمانهم بضرورة التشبث بأهذاب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

كلمة المفتي

وقبل إختتام فعاليات هذا الإفطار المبارك توجه الشيخ أحمد تميم بكلمة إلى الحضور نوه فيها على الدور الفعال للمسلمين أنفسهم في الإبقاء على اللحمة، وأن إفطارات رمضان التي تقيمها الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا لخير دليل على ذلك، هذه الإفطارات التي عمت أوكرانيا بفعل سواعد الخير. كما أكد على أن موقف المسلمين هو دائما مع الحق، وأن المسلمين في أوكرانيا جزء لايتجزأ من المجتمع الأوكراني الكبير.

كما وشكر فضيلة المفتي ممثلي الجهات الرسمية على حضور الإفطار. حيث قال:" أشكرك ممثلي الجهات الرسمية على مشاركتكم الفعالة في إطراء هذا اللقاء.. وشكرا لكم على ثقتكم وإيمانكم بدور المسلمين في بناء مجتمع قوي وفعال".

كما شكر فضيلة المفتي مسلمي زاباروجيا على حسن الإستقبال ودعاهم إلى مواصلة جهودهم في إظهار صورة المسلمين الصحيحة . و في الأخير رفع فضيلة المفتي أكف الدعاءإلى الله تعالى بأن يجعل  بلدنا أوكرانيا آمنا مطمئنا، وأن يسود السلم و السلام و أن ترجع الأمورإلى نصابها .

شاهد - شارك - ناقش على شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعي

المصدر:أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...