32

أكسيونوف: زوجة الرئيس الأوكراني تحتفظ بأملاكها في القرم

Sun, 28.02.2021 16:14



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال "رئيس" شبه جزيرة القرم المحتلة  سيرغي أكسيونوف إنه ليس على زوجة الرئيس متأخرات في سداد  ديون المرافق العامة.

وقال أكسيونوف: "أستطيع أن أقول أنه لا يزال لدى زوجة الرئيس الأوكراني ممتلكات في جمهورية القرم. ولا توجد عليها ديون أو فواتير غير مدفوعة لقاء الخدمات العامة، لذلك فهي تدفع للمحتلين كل شيء، بهدوء ، بلا مشاكل، وبلا حرج"، على حد قوله.

وأعرب أن لا يستبعد أن يكون الرئيس الأوكراني يحتفظ بممتلكاته في شبه الجزيرة في حالة "الهروب من أوكرانيا".

 وقال: "أعتقد أنه إذا اضطر إلى الفرار من أوكرانيا، فعندئذ إلى أين سيفر، أمامه فقط الفرار إلى شبه جزيرة القرم وطلب اللجوء السياسي. هذا هو السبيل الوحيد للخروج". على حد زعمه.

وأشار أكسينوف إلى أنه يمكن لزيلينسكي التقدم بطلب للحصول على الجنسية الروسية بصفته مالك عقار في شبه جزيرة القرم. لكن القرار بشأن هذا يجب أن يتخذ من قبل الرئيس الروسي.

وأضاف أكسينوف "بالطبع ، نعم ، يمكنه التقدم، لكنني لن أطلب ذلك بالتأكيد".

وقال إنه مستعد للكشف عن ممتلكات جميع المسؤولين الأوكرانيين في شبه الجزيرة المحتلة.

وأضاف: "سيكون من الأفضل له (الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي) أن يكتشف مَن مِن زملائه أيضاً يمتلك عقارات في جمهورية القرم، بالوكالة. لم أضع مثل هذا الهدف، لكننا سنتحدث بالموضوع  ونجد كل هؤلاء الأشخاص الذين يروون القصص عن بطولاتهم حول "كيف يناضلون"، ولكن لديهم عقارات هنا ، ويدفعون الضرائب هنا. لم نعاقب أي شخص هنا، كما فعلوا مع السيد ميدفيدشوك. على الرغم من أنه كان يجب فعل ذلك، وأنا  مستعد لهذه المبادرة "، على حد قوله.

وتجدر الإشارة إلى أن مكتب المدعي العام لجمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي أبلغ  "قادة" شبه جزيرة القرم الروس سيرغي أكسينوف وفلاديمير كونستانتينوف شبهة انتهاك قوانين الحرب وأعرافها.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90