32

إعلان: "كوسموس" للحج والعمرة في أوكرانيا.. تعلن عن قبولها طلبات حاج بيت الله الحرام

Tue, 22.05.2018 11:03



بسم الله الرحمن الرحيم

" وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ"

صدق الله العظيم

تعلن شركة "كوسوموس" الأوكرانية لتنظيم رحلات الحج والعمرة، عن بدء قبولها طلابات الراغبين بأداء فريضة الحج لبيت الله الحرام، أحد أركان ديننا الاسلامي الحنيف، وذلك

لغاية 20 حزيران/يونيو المقبل من العام 2018 الجاري.

وللراغبين التقدم بالأوراق التالية:

* جواز سفر لا تقل صلاحيته عن 6 أشهر

* صورتان مقاس 4/6 بخلفية بيضاء، وعلى المراة ان تكون محجبة بالصورة

* لقاح الحمى الشوكية عبر مستشفى "ميديكوم" في كييف على العنوان: شارع غيروييف ستالينغراد 6د

* في حال طلب المتزوجين، عليهم تقديم عقد زواج من جهات مختصة حكومية

* للاطفال شهادة ميلاد

* للأجانب ارفاق صورة عن الاقامة في أوكرانيا (إقامة دائمة ، اقامة سنوية، اقامة طالب)

* تعبئة الاستمارة الخاصة

* تسديد كامل رسوم الحج

كما وتعلن شركة "كوسموس" بأن آخر موعد لتقديم المعاملات هو: 20.06.2018

بينما يكون تاريخ السفر (تقريبي): من 12 الى 14.08. 2018

تاريخ العودة (تقريبي): من 24 الى 26.08.2018

كما ونفيدكم علماً بان الرسوم تشمل الخدمات التالية:

تذاكر الطيران - مواصلات في المملكة العربية السعودية - الاقامة في مكة وتبعد عن الحرم مسافة 3 كلم - الاقامة في المدينة وتبعد عن الحرم من 400 -500 كلم - دفع رسوم شك العوائد - دفع رسوم الخدمات الإضافية لمؤسسة الطوافه

 

وللحجز والاستفسار التواصل مع شركة "كوسموس" على معلومات الاتصال الآتية:

هاتف نقال: 00380938888821

هاتف نقال: 00380938888822

البريد الاليكتروني:

d_yasser_amro@yahoo.com

حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنبا مغفوراً بأذن الله

المصدر: أوكرانيا بالعربية

نشرت هذه المادة على أسس حقوق الدعاية والاعلان ضمن باب اعلانات وخدمات لدى أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...