32

أعلام الوطن العربي ترفرف في سماء أوكرانيا جنبا إلى جنب مع العلم الأوكراني في مدينة زاباروجيا

Sun, 24.08.2014 23:42



زاباروجيا/أوكرانيا بالعربية/إحتفلت أوكرانيا يوم السبت الموافق 23 آب/أغسطس 2014 بالذكرى الثالثة والعشرين للعلم الوطني للبلاد، والتي تزامنت لهذا العام بظروف صعبة تمر بها البلاد في ظل الحرب القائمة ضد الإرهاب و الإنفصاليين في محافظتي دونيتسك ولوغانسك.

لكن لم تمنع الظروف الحالية بقية المناطق الأوكرانية من الإحتفال بهذه المناسبة وإظهار وطنية الشعب الأوكراني وحبه لوطنه ونبذه لكل أشكال التطرف والإرهاب.

ففي مدينة زاباروجيا أقيمت إحتفالات كبرى في المدينة، نظمتها الإدارة المركزية للمدينة في ساحة المهرجانات الرئيسية. حيث وقف المشاركون دقيقة صمت ترحما على ضحايا الميدان الأوروبي في كييف وعلى ضحايا الحرب الضارية شرق البلاد، لينشد بعدها النشيد الوطني الأوكراني ويرفع العلم الأوكراني عاليا معلنا أن الوطن للجميع و أن إرادة الشعوب هي الغالب الأكبر في كل المعارك والصراعات والثورات.

ليتواصل بعدها برنامج الحفل بكلمات لمحافظ المدينة وشخصيات بارزة سياسية إضافة إلى وصلات غنائية وطنية وأخرى حماسية تخلد هذه الذكرى الغالية على قلوب كل المواطنين الأوكران.

 

أوكرانيا للجميع

تميزت إحتفالات هذه السنة بمشاركة فعالة للأقليات العرقية التي تتخذ من محافظة زاباروجيا موطنا لها، حيث رفع ممثلوا هذه الأقليات أعلامهم الوطنية جنبا إلى جنب العلم الأوكراني كدلالة على تضامنهم مع أوكرانيا وحبهم لها ووقوفهم جنبا إلى جنب الشعب الأوكراني في محنته التي يمر بها حاليا. وقد رفعت أعلام عدة دول كروسيا البيضاء وجورجيا وأذربيجان وتتارستان وعلم تتار القرم وبولونيا والشيشان وأعلام الدول العربية وغيرها من الدول...

 

الأعلام العربية ترفرفر في سماء زابابروجيا الأوكرانية

على غرار باقي الأقليات العرقية في مدينة زاباروجيا، مثل المركز العربي الجالية العربية المقيمة في زاباروجيا تمثيلا مشرفا رافع ولأول مرة في تاريخ أوكرانيا المعاصر الأعلام العربية جنبا إلى جنب العلم الأوكراني، اذ لم يسبق هذا الحدث ماشبهه في عموم أوكرانيا، ليعلن بذلك أن الجالية العربية المقيمة في أوكرانيا هي جزء من المجتمع الأوكراني الكبير، الشئ الذي لاقى إستحسانا كبيرا لدى المشاركين في هذه الإحتفالات وعزز بذلك دور الجالية العريبة في المستقبل

وفي تعليق على هذا الموضوع، قال السيد موروكو فلاديسلاف مدير مكتب الثقافة والسياحة والأقليات والديانات:"نحن نفخر بوجود جالية عربية تقيم على أرضنا، ونحن اليوم نعزز فكرة أنه لا إختلاف بين الأعراق في أوكرانيا، ليس هناك على أرضنا نازية أو عنصرية كما يشاع، نحن وطن واحد وأبناء وطن واحد."

 

مسيرة تضامنية تجول شوارع المدينة

وقبيل إنتهاء مراسيم الإحتفال الرسمي بذكرى عيد العلم الوطني، أعلن مباشرة عن مسيرة تضامنية للحافلات، لتجول شوارع المدينة. وبالفعل فقد إستقل المشاركون حافلاتهم ورفعوا أعلام أوكرانيا وأعلام الأقليات العرقية في زاباروجيا  ليجوبوا بها شوارع المدينة الرئيسة، تسبقهم دراجات نارية تحمل الأعلام الأوكرانية في مشهد رهيب، وقف له عشرات المواطنين ولوح له المشاة والمارون، ورقص له الأطفال في الشوارع... لتنهي المسيرة طريقها في قلب أوكرانيا النابض على ضفاف نهم الدنيبرو بمنطقة "الخورتيتسا" التاريخية.. فرفرفت الأعلام في سماء زاباروجيا الأوكرانية وأنشد الجميع رغم إختلاف أعراقهم وألسنتهم النشيد الوطني الأوكراني بلغة واحدة أوكرانية وحدتهم وضمتهم في كنفها.. لتكون أوكرانيا بلدا يضم أكثر من 130 عرقا ينبذ العنف والإرهاب ويأكد على اللحمة والوحدة والتضامن.

وقد رففت أعلام الدول العربية في سماء "الخورتيتسا" كدليل على وجود الجالية العربية في البنية الأوكرانية. وإنه لفخر وإعتزاز لأبناء جاليتنا  بهذا الحدث العظيم.

وفي تعليق للسيدة بانكينا إيرينا رئيسة قسم الأقليات والديانات بالمحافظة:"المركز العربي كان من أوائل من دعم هذه الفكرة منذ طرحها، وقد نفذت على أرض الواقع..اليوم نحن نشهد ولادة جديدة لأوكرانيا المعاصرة ..بسواعد هؤلاء المشاركين معنا في هذه المسيرة سنبني مستقبلا زاهرا لأوكرانيا.

شاهد - شارك - ناقش على شبكة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي

المصدر: أوكرانيا بالعربية


المصدرأوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...