32

صحف عربية: نتنياهو يتوعد بمقاضاة تونس ودول عربية... والأردن على عتبة إنتاج الكعكة الصفراء... ومجاهدة إلكترونية تهتم ببشرتها

Mon, 08.12.2014 16:35



كييف/أوكرانيا بالعربية/أهتمت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الاثنين بمجموعة من مختلف الأخبار والموضوعات ومنها نظرة على المقاتلات الإناث ضمن تنظيم القاعدة، وداعش يغلق مقاهي الإنترنت في دير الزور، والأردن على عتبة إنتاج "الكعكة الصفراء."ونتنياهو يتوعد بمقاضاة تونس و دول عربية أخرى. كما ودعت بعض الصحف العربية إلى تطبيق "أقسى" العقوبات ضد أي شخص يثبت تورطه في أعمال إرهابية، فيما حثت صحف أخرى المواطنين على التعاون مع السلطات الأمنية في بلادهم في الحرب على الإرهاب.

الشرق الأوسط

تحت عنوان "حواء القاعدة في مجلاتهم.. مقاتلة ومجاهدة إلكترونية تهتم ببشرتها،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "أعادت حادثة مقتل الأميركية في أبوظبي أخيرا، على يد المنتقبة الإماراتية، الاهتمام بظاهرة استقطاب النساء للأعمال الإرهابية، إذ يحظى الجناح النسوي من القاعدة والجماعات المتناسلة منها، مثل داعش، باهتمام متزايد بدورهن المساند الذي يمكن أن يقمن به، غير أنه عبر عدة مراحل سادت حالة جدل طويلة داخل التنظيم حول المدى الذي يمكن أن تتورط فيه الناشطة القاعدية."

إلى أن جاءت لحظة الربيع العربي التي خرجت فيه السيدة الأولى للقاعدة زوجة الإرهابي أيمن الظواهري، زعيم التنظيم، وامتدحت في رسالة نادرة نشرت على موقع إلكتروني دور المرأة في انتفاضات الربيع العربي قائلة: إن الاضطرابات ستصبح قريبا ربيعا إسلاميا."

ويقول محلل شؤون الجماعات الإسلامية حسن أبو هنية: "إن قائد تنظيم القاعدة السابق في العراق أبو مصعب الزرقاوي كان مترددا في إشراك النساء في العمل المسلح، لكنه قبل بعد عملية ديغوك، ومنذ ذلك الحين شهد العراق ما يزيد على 500 عملية انتحارية."

المصري اليوم

وتحت عنوان "المرصد السوري لحقوق الإنسان: داعش يغلق مقاهي الإنترنت في دير الزور،" كتبت صحيفة المصري اليوم: "أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم داعش أغلق عدداً من مقاهي الإنترنت، في مناطق بمدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي، وفي بلدة البوليل ومناطق أخرى من ريف دير الزور القريبة من مطار دير الزور العسكري."

وقالت مصادر موثوقة للمرصد إن هدف داعش من ذلك هو الحد من نقل تحركات التنظيم في المنطقة، والحيلولة دون نشر تفاصيل سير الاشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري.

الشروق التونسية

وتحت عنوان "بذريعة ممتلكات اليهود: نتنياهو يتوعد بمقاضاة تونس و دول عربية أخرى،" كتبت صحيفة الشروق التونسية: "أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن اعتزام حكومته رفع دعوى قضائية ضد تونس، وضد دول عربية أخرى، من أجل استرجاع ما يسميه بممتلكاتهم وأموالهم، تعود ليهود كانوا يعيشون في تلك الدول."

وصنفت الجزائر وتونس وليبيا ومصر في مقدمة الدول العربية التي أشار اليها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، في كلمة ألقاها بمناسبة "ذكرى الهجرة اليهودية،" مساء أول أمس، بهدف متابعتها قضائيا أمام المحاكم الدولية بغية استرجاع ما تزعم حكومة الاحتلال أنها ممتلكات وأموال يهود، اضطروا للتخلي عنها عقب هجرتهم سنة 1948.

وذكر نتنياهو أن هناك 850 ألف لاجئ يهودي طردوا بالعنف والقسوة من الجزائر ومصر وتونس وليبيا، وغيرها من الدول العربية التي كانوا يقيمون فيها بعد قيام دولة اسرائيل عام 1948، مشيرا الى أن الجاليات اليهودية التي جاءت من هذه الدول وغيرها عانوا من المذابح والاضطهاد السياسي والقوانين الصارمة ومصادرة مساحات كبيرة من أراضيهم وتأميم ممتلكاتهم، التي قدرت أصولها بمليارات الدولارات، على حد زعمه. 

الغد الأردنية

وتحت عنوان "الأردن على عتبة إنتاج الكعكة الصفراء،" كتبت صحيفة الغد الأردنية: "كشف متخصصون أن اليورانيوم يغطي مساحات شاسعة من أراضي المملكة، رغم انه يتركز في وسطها بكميات واعدة وبتراكيز تضاهي المستويات التي ترنو الشركات العالمية إلى الاستثمار فيها، ما يمكنه من إنتاج الكعكة الصفراء."

ويعتبر المتخصصون أن اليورانيوم الأردني يمكن أن يصبح بعد استغلاله تجاريا ثروة اقتصادية، تساعد على التخفيف من الأعباء المتزايدة للطاقة المستوردة وتحقق للمملكة سيادية واعتمادية ذاتية على مواردها المحلية.

لكن، ما تسعى الدولة الأردنية إلى انتزاعه في المحافل الدولية هو حقها في تخصيب اليورانيوم تماهيا مع الحالة الفيتنامية.

 الاتحاد الإماراتية

تعليقا على اعتقال امرأة يشتبه في قتلها مٌدرِسة أمريكية في أبوظبي حث محمد الحمادي في صحيفة الاتحاد الإماراتية على تطبيق عقوبة الإعدام ضدها، قائلاً "لاشيء غير هذا الحكم يمكن أن يقبله مجتمع مسالم اختار التسامح والعيش المشترك واحترام الآخر".

وتقول جريدة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن تفاقم أزمة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط "يفرض تنسيقاً أكبر وتفاعلاً مع الدول الغربية".

وأضافت الصحيفة: "إن الواجب الديني والقومي يفرض على الجميع مواجهة قوى الظلام والتطرف، وتشديد الخناق عليها وتجفيف منابع تمويلها، على اعتبار أن الإرهاب عدو الجميع، ولا يمكن محاصرته والقضاء عليه إلا بالعمل الجماعي."

وفي السياق نفسه، كتب يوسف الكويليت مقالاً في صحيفة الرياض السعودية تحت عنوان "نحو جبهة وطنية ضد الإرهاب"، حث فيه على مزيد من التعاون بين المواطنين والسلطات الأمنية في "الحرب على الإرهاب."

أما في صحيفة الأخبار المصرية، فقد كتب شريف خفاجي يقول إن مصر تخوض "حرباً حقيقية" ضد الإرهاب "تفوق أي حروب خضناها من قبل".

وكتبت الكاتبة زكية مال الله في صحيفة الوطن القطرية، عن ماسمته "جرائم داعش" (تنظيم الدولة الإسلامية) قائلةً إن تلك "الجرائم" أصبحت "مشكلة عالمية تؤرق الكثيرين وهي نموذج للعمل الإرهابي المنظم الذي يسعى إلى تفتيت وحدة المسلمين وترويع المدنيين".

ووجهت الكاتبة نداءً عاجلاً للأمة الإسلامية للحث على "المقاومة والقضاء على داعش وقهر حشودهم وتخليص الناس من شرورهم وأذاهم".

قمة الدوحة

وحول قمة دول مجلس التعاون الخليجي المقررة في الدوحة الثلاثاء، كتب مسفر النعيس في صحيفة الرأي الكويتية يقول إن القمة المرتقبة "تمثل خريطة طريق للعبور بدول الخليج نحو بر الأمان، فالجميع في قارب واحد ولا بد من التكاتف والعمل من أجل مواجهة التحديات".

وأردف الكاتب يقول "في هذه القمة تطمح دول الخليج إلى علاقات جديدة مع الجارة إيران التي تشكل قلقاً دائماً لتدخلها في بعض شؤون دول المنطقة، فهي تريد من إيران أن تغير سياستها."

وحول الموضوع نفسه، كتبت عائشة عبيدان في صحيفة الراية القطرية تقول إن "قمة الدوحة ربما تعد القمة الأهم والأكثر تأثيراً في مسيرة المجلس عن جميع القمم السابقة لما تشهده المنطقة من أحداث وتغيرات تشكل في مجملها تحديات غير مسبوقة للمجلس، خاصة أن الحروب لامست حدوده، وباتت تهدد أمنه واستقراره وسلامة أراضيه."

وفي صحيفة الوطن الكويتية، يعتقد عبد الله بشارة بأن أكبر تحد يواجه قمة مجلس التعاون الخليجي هو "الإرهاب والبرنامج النووي الإيراني".

ويرى بشارة أن أهم عنصر في أجواء القمة سيكون "الإصرار على حماية المنطقة من التوتر المحتمل وتصاعد المخاطر مع النهوض الواعي بالمسؤولية الخليجية في الحفاظ على خيوط التواصل بين إيران والمجتمع الدولي دون انقطاع".

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90