32

صحف عالمية: رسالة الأسد للأمريكيين... و البابا فرانسيس قد لا يعيش لعامين... ومقتل زوجة قيادي في كتائب القسام

Wed, 20.08.2014 07:22



كييف/أوكرانيا بالعربية/أهتمت الصحف العالمية صباح اليوم الأربعاء بمجموعة من الأخبار والمقالات ومن أهمها رسالة الأسد للأمريكيين عبر قصف داعش، ومقتل زوجة القيادي في كتائب القسام محمد الضيف وابنته في غارة إسرائيلية، والبابا فرانسيس يشعر أنه قد لا يعيش لأكثر من عامين أو ثلاثة.

الإندبندنت

في تقرير أفردت له ما يقرب من صفحتين وأعدته زينا كرم إن الرئيس السوري صعد من حربه على مسلحي الدولة الإسلامية، حيث تقوم طائراته بقصفهم في الأراضي السورية بينما تقوم بهذه المهمة على الجانب العراقي من الحدود طائرات أمريكية.

ويرغب الرئيس السوري بإرسال رسالة إلى الولايات المتحدة عبر قصف مسلحي "داعش"،مفادها " نحن في خندق واحد في مواجهة الإرهابيين".

ويقول الخبير في الشؤون السورية آرون لوند " يرغب الأسد بالتأكيد في أن يكون مقبولا دوليا من خلال مشاركته في "الحرب على الإرهاب"، وربما كانت هذه خطته على المدى البعيد".

وحين سئلت نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن الموضوع نفت أن تكون الولايات المتحدة والنظام السوري "حليفين" في ضرب الإرهاب، وقالت إن نظام الأسد هو من سمح لداعش بأن تقوى.

لكن الأسد لا يستطيع تجاهل الخطر المتنامي لداعش خاصة وهي تهاجم قواته، كما تقول معدة التقرير، التي تلفت الانتباه إلى أن مسلحي داعش ركزوا على المواقع المعزولة للجيش السوري في شمالي وشرقي البلاد بعد النجاحات التي حققوها في العراق.

ويقول أبي شهبندر الخبير الاستراتيجي لمجموعة التحالف الوطني السوري إن المعارضة السورية هي الوحيدة التي تواجه الجهاديين فعليا.

وقال : خيار العرب واضح، النظام حول سوريا إلى معقل للإرهاب، بينما تقود المعارضة المقاومة ضد داعش".

 الفاينانشال تايمز

 يتساءل شاشانك جوشي عن سبب قصف طائرات الولايات المتحدة لا طائرات الدول العربية لمسلحي داعش.

يقول الكاتب إن دول الخليج لوحدها تملك 600 طائرة مقاتلة، وإذا أضفنا إليها تركيا والأردن ومصر، ستكون هناك ألف طائرة أخرى، فلماذا إذن لا تقوم طائرات تلك الدول بالمهمة ؟

ولماذا حشدت بريطانيا طائراتها في قبرص استعدادا لإرسالها في مهام قتالية، وطائرات الدولة العربية أقرب على الهدف ؟

لم يستطع العرب أن يتفقوا في موجهة أكبر خطر يواجههم منذ غزو قوات الرئيس العراقي السابق صدام حسين للكويت، وهم لذلك يعتمدون على الغرباء.

ويسوق الكاتب بعض التفسيرات للموقف العربي، فالدول العربية مثلا تخشى إن هي هاجمت مسلحي داعش، السنة، أن يؤدي ذلك إلى تقوية نفوذ الحكومة الشيعية الموالية لإيران في العراق.

وكذلك يخشون من أن يصب إضعافهم لداعش في مصلحة النظام السوري.

وهناك سبب ثالث يمنعهم من مقاتلة داعش، وهو خوفهم من انتقامه.

ديلي ميل

قال البابا فرانسيس إنه قد يعيش لعامين أو ثلاثة إضافية لا أكثر، وإنه لم يعد لديه الكثير من الوقت لاستكمال إصلاحاته التي يجريها على الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

وحول كيفية تعايشه مع شعبيته، يقول فرانسيس: "أفكر كثيرا في الخطايا التي ارتكبتها، والأخطاء التي أقدمت على فعلها، وذلك حتى لا أظن أنني إنسان كامل لا أخطئ."

وكان البابا فرانسيس قد أعرب سابقا عن رغبته في التقاعد في حال عدم تمكنه من أداء مهامه بشكل كامل بسبب وضعه الصحي.

واشنطن بوست

أصدر النائب العام في أفغانستان قرارا يمنع مراسل صحيفة نيويورك تايمز، ماثيو روزنبيرغ، من ترك البلاد، حتى انتهاء تحقيق حول مقال يقوم بكتابته حول خطط للانقلاب على السلطة في حال استمرت الأزمة السياسية في البلاد.

وكان روزنبيرغ قد استدعي إلى مكتب النائب العام الثلاثاء، ووجهت إليه الكثير من الأسئلة، رفض من خلالها الكشف عن مصادره.

وقال روزنبيرغ إن السلطات لم تطلب منه حرفيا عدم مغادرة البلاد، ولكن جميع ما تقوم به يؤكد أنها لن تمنحه حرية الحركة

 التايمز

يقول التقرير إن العمدة لطف الرحمن وعد من ينتخبه بدخول الجنة ، وتوعد من لا ينتخبه بعقاب إلهي في الآخرة.

وكان لطف ارحمن، وهو مرشح مستقل من الحزب الديمقراطي الاجتماعي قد تغلب على منافسه جون بيغز بثلاثة آلاف صوت في انتخابات مجلس تور هاملتس شرقي لندن، حيث يقطن 65 ألف مسلم.

وطالب ممثلو الأحزاب المحكمة باعتبار الانتخابات لاغية.

ونفى لطف الرحمن أن يكون قد ارتكب أي مخالفة قانونية في الانتخابات.

 الغارديان 

نطالع تقريرا عن تربية الحمام في مصر أعده باتريك كينغزلي مراسل الصحيفة في القاهرة.

يلاحظ المراسل انتشار هذه العادة في مصر ويبحث عن تفسير لها.

يقول أحد مربي الحمام، واسمه كوكا، وهو يملك 380 حمامة، يعتبرها مثل أطفاله، إن الحمام لا يخون صاحبه، ويضرب مثلا ببعض الحمائم التي باعها أكثر من مرة ولكنها عادت إليه.

وقد قاوم كوكا تعليمات الحكومة بقتل الحمام عند انتشار انفلونزا الطيور، وهدد بإطلاق النار على من يقترب من طيوره المفضلة.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار