32

صحف عالمية: إسرائيل ستصعد هجومها بعد مقتل اول مواطنيها... ومهاجمة كنيسين يهوديين في باريس... وقضية التعذيب في السجون المصرية

Wed, 16.07.2014 13:51



كييف/أوكرانيا بالعربية/أهتمت الصحف العالمية اليوم الأربعاء بمجموعة من الأخبار والمقالات ومن أبرزها  تنظيم الدولة الاسلامية يتمدد في سوريا ويغير موازين قوى الحرب الأهلية، ومهاجمة كنيسين يهوديين في باريس خلال مظاهرات مناهضة لإسرائيل، وتساؤلات حول قدرة البرازيل على استضافة الألعاب الأولمبية 2016، بعد النجاح الذي حققته في استضافة كأس العالم 2014.

 صحيفة الإندبندنت

تحت عنوان " تنظيم الدولة الاسلامية يتمدد في سوريا ويغير موازين قوى الحرب الأهلية" نطالع مقال لباتريك كوبيرن، ويتمحور المقال حول فكرة انه وسط انشغال العالم بالتطورات الجارية في غزة فان دولة "الخلافة" المعلنة ذاتيا تتوغل وتسيطر على المزيد من المناطق في سوريا باستخدام الدبابات والاسلحة الثقيلة التى غنمتها في العراق.

ويضيف كوبيرن أن مسلحي التنظيم سيطروا خلال الايام الماضية على مناطق جديدة شرقي سوريا حيث ضمت أغلب مناطق محافظة دير الزور الغنية بالنفط وتركز حاليا على سحق الميليشيات المسلحة الكردية هناك.

ويوضح كوبيرن أن الدولة الاسلامية تسيطر بشكل مضطرد على ساحة المعارضين لنظام بشار الاسد حيث تسارع الفصائل المعارضة في سوريا الى الانضمام اليها وتقديم البيعة للخليفة الجديد ابو بكر البغدادي.

و يقول كوبيرن إن الدولة سيطرت الاثنين على نصف محافظة دير الزور على نهر الفرات والذي كان واقعا تحت سيطرت جماعة جبهة النصرة المعارضة ورفعوا اعلامهم السوداء على المناطق التى دخلوها.

ويعتقد كوبيرن ان هذه النجاحات المتتالية للدولة الاسلامية على الساحتين العراقية والسورية سوف يؤدي الى تغير كبير في موازين القوى في منطقة الشرق الاوسط.

ويوضح أن الفصائل المسلحة غير المتخندقة مع أي من الدولة الاسلامية من جهة أو النظام السوري من جهة أخرى أصبحت تنزوي وتضمحل ما يحول اي خطط مشتركة بين كل من امريكا وبريطانيا وتركيا والسعودية لدعم جهة مسلحة معادية لكل من الدولة الاسلامية ونظام بشار الاسد امرا مستحيلا.

ويؤكد كوبيرن ان الدولة الاسلامية تسعى خلال الاسبوعين الماضيين الى السيطرة على جيب يسيطر عليه الاكراد في منطقة عين العرب شمال سوريا وهي المنطقة التي لجأ اليها نحو نصف مليون شخص.

وحسب ما ينقل كوبيرن عن ادريس نعسان الناشط الكردي في المنطقة فإن اغلب هؤلاء السكان من اللاجئين الاكراد الفارين من مناطق أخرى في شمال سوريا.

وأكد إدريس أن المعارك جارية في المنطقة منذ 13 يوما حيث يستخدم جنود الدولة الاسلامية الصواريخ والدبابات وعربات الهامفي الامريكية التى غنموها من العراق.

وحسب كوبيرن فإن الدولة الاسلامية كانت طوال العام الماضي تقاتل أغلب الجماعات المسلحة الاخرى جهادية كانت او غير جهادية بالاضافة الى قوات النظام السوري وهو ما اضطرها الى سحب قواتها مطلع العام الجاري من مدينة ادلب في محافظة حلب.

ويرى كوبيرن أن هذه الخطوة تنم عن براعة في التخطيط العسكري للدولة حيث جاء الانسحاب بهدف الحفاظ على جنودها وحتى لا تتشتت قواها في ذلك الوقت ويعتبر ان الدولة كانت دوما تحظى بمستوى عال من التخطيط العسكري.

ويضيف أن هذا الانسحاب الذي اعتبره كثيرون وقتها دليلا على ضعف الدولة الاسلامية اتضح انه كان تخطيطا ماهرا قبل ان تعود لتتمدد وتسيطر على دير الزور وتستعد للعودة الى حلب مرة أخرى.

الديلي تليغراف

نشرت موضوعا لمراسلها من غزة روبرت تايت تحت عنوان "اسرائيل ستصعد هجومها على غزة بعد مقتل اول مواطنيها".

ويعتبر تايت أم مقتل المواطن الاسرائيلي سيساهم في دفع المعارك الى مستوى جديد أكثر دموية حيث أصبحت اسرائيل تستعد للتصعيد العسكري بعدما قال رئيس وزراءها بنيامين نتنياهو "ليس لدينا خيار أخر".

ويوضح تايت ان الرجل الاسرائيلي اعلنت وفاته في احد مستشفيات عسقلان متأثرا باصابته بشظايا نجمت عن انفجار صاروخ أطلقته كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لجماعة حماس.

ويضيف تايت أن المواطن الاسرائيلي البالغ من العمر 38 عاما كان في الغالب كاهنا متشددا يقوم بتوزيع الطعام على الجنود الاسرائيليين قرب المعبر الحدودي مع غزة.

ويقول تايت إن هذه اول ضحية على الجانب الاسرائيلي في مقابل أكثر من 194 قتيلا فلسطينيا خلال المعارك التي استمرت نحو اسبوع حتى الان.

ويضيف أن ذلك يتزامن مع انهيار جهود عقد اتفاق للتهدئة ووقف اطلاق النار بين الطرفين وهو ما يرجح ان اسرائيل ستدفع بقواتها البرية الى ساحة القتال في محاولة لاقتحام غزة.

ويؤكد تايت أن حماس رفضت اتفاق الهدنة بعدما وصفته كتائب عزالدين القسام بأنه استسلام متعهدة بمواصلة قتال اسرائيل باستخدام اسلحة أكثر قوة ودقة.

التلغراف

هاجمت مجموعة من المتظاهرين المعادين لإسرائيل كنيسين يهوديين في باريس خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين.

فقد شهدت المظاهرة مشاركة بضعة آلاف من المتظاهرين الذين مشوا في شوارع باريس ورفعوا لافتات كتب عليها: "الدعم الكامل لمعاناة الشعب الفلسطيني."

غير أن عدة مواجهات دارت عند نهاية المظاهرة، قام فيها المشاركون برمي المفرقعات على الشرطة، التي قامت بدورها بإطلاق الغاز المسيل للدموع نحوهم، كما قام بعض المشاركين في المظاهرة بالاعتداء على كنيس قريب، وتكسير محتوياته.

واشنطن بوست

نجحت البرازيل، وفقا للكثير من المراقبين، في تنظيم نهائيات كأس العالم بصورة مشرفة، إلا أن مهمة راقصي السامبا لم تنته بعد، فالألعاب الأولمبية لعام 2016 لا تزال بانتظارهم.

ويعتبر هذا الحدث الرياضي أكثر ضخامة وتعقيدا من كأس العالم، إذ يشارك فيه أكثر من 10500 رياضي يأتون من نحو 200 دولة يتنافسون في 28 رياضة.

غير أن أعمال البناء لا تزال متأخرة، والمياه الجارية تملأ المنطقة التي ستشهد حفل الافتتاح، إضافة إلى كون الطرق ووسائل النقل مصدرا للقلق أيضا.

لوس أنجلوس تايمز

قال وزير الداخلية المصري إنه سيصدر قرارا بالتحقيق في حادثة تعذيب أحد المحتجزين في مركز للشرطة بالقاهرة، وسط تزايد الاتهامات لقوات الأمن المصرية بالإساءة الجسدية والنفسية في السجون ومراكز الشرطة. 

وقد ساهم تسجيل فيديو مدته دقيقة واحدة في الدفع نحو إجراء التحقيق، إذ يظهر فيه الرجل المحتجز مرميا على أرض مركز الشرطة.

وقد قام محتجزون آخرون بالتقاط الفيديو في زنازين قريبة، وأكدوا سماعهم نداء للمساعدة، بينما كان أحدهم يصرخ إن "الرجل يموت."

الغارديان

نشرت موضوعا عن احدى عضوات حزب المؤتمر الوطني الجنوب افريقي لنشرها تعليقا على الحرب في غزة اعتبر معاديا للسامية.

تقول الجريدة إن ريني سميت المسؤولة عن الحملة الانتخابية الاليكترونية لحزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في البلاد نشرت صورة لأدولف هتلر وكتبت تحتها "نعم يا رجل ...الان نفهم أنك كنت على حق".

وتقول الجريدة إن تعليق ريني جاء كرد فعل على ما يجري من قصف اسرائيلي للمدنيين في قطاع غزة.

وتضيف الجريدة إن ريني كتبت على صورة هتلر "لقد كان بامكاني قتل كل اليهود لكني تركت بعضهم حتى تعرفوا لماذا كنت اقتلهم".

وتنقل الغارديان عن جريدة التايمز الجنوب افريقية قول ريني إنها نشرت التعليق ضمن حملة غاضبة ضد قصف اسرائيل المدنيين والاطفال العزل في قطاع غزة.

وتضيف ريني انها نشرت الموضوع على مسؤوليتها الشخصية وان رأيها لايعبر بالضرورة عن رأي الحزب الحاكم في جنوب افريقيا.

وتقول الغارديان إن الموضوع استتبع إدانة قوية من الحزب الديمقراطي المعارض في البلاد والذي طالب ريني وحزب المؤتمر الوطني بضرورة الاعتذار.

وطالب أيضا اتحاد اليهود الجنوب افريقيين ايضا بالاعتذار عما نشرته ريني وطالب باجتماع عاجل مع قيادات حزب المؤتمر الوطني

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار