32

صحف عالمية: الحرب في غزة عبثية... وزيادة العقوبات علي روسيا ... والإعتداء علي صحفي سوداني لمطالبته بالتطبيع مع إسرائيل

Tue, 22.07.2014 16:35



– كييف/أوكرانيا بالعربية/أهتمت الصحف العالمية اليوم الثلاثاء بمجموعة من الأخبار و المقالات و من أهمها الحرب في غزة عبثية، وما جاء فيها الاعتداء على صحفي سوداني بسبب مطالبته بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، ونتائج الحملة الإلكترونية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي لزيادة الوعي بصواريخ حماس.

 الغارديان

تقول إن أسوأ ما في الحرب الدائرة في قطاع غزة الآن أنها لا تهدف إلى تحقيق أهداف عسكرية تنتهي بوصول أي الطرفين إليها لكنها متعلقة بالأساس بالتفاخر والهيمنة النفسية على الخصم وتحقيق الهيبة أمام جمهور كل طرف.

وقد حول الحرب إلى مسرحية تلعب فيها اسرائيل بمعداتها الحربية واسلحتها المتطورة فيما تستخدم حماس قدراتها المحدودة واستعداد أفرادها للتضحية بحياتهم لانتزاع صيحات الاعجاب من جمهور كل منهما، بحسب الصحيفة.

وأشارت إلى أنه في الوقت الذي كان من الممكن فيه لاسرائيل ان تتصرف بعقلانية وتستغل تشكيل حكومة وحدة تضم حماس وفتح للسيطرة على الانفاق والصواريخ التي تؤرقها في غزة، اختارت تل ابيب الا تستمع لصوت العقل وكان الحال كذلك ايضا مع حماس فحدوث حرب قد يجلب أموالا للقطاع وقد يخفف من قيود الحصار كما سيزيد من شعبيتها بين أهالي غزة.

وتساءلت الصحيفة إن كانت مثل تلك الحرب التي لا هدف ولا طائل منها تستحق الثمن الذي يدفعه الأطفال والسيدات الذين يمثلون معظم القتلى الذين تخطى عددهم 570 شخصا حتى الآن.

صحيفة الاندبندنت

نشرت تقريرا لمراسلها كيم سينغوبتا من خان يونس بعنوان اسطورة دروع حماس البشرية.

يبدأ الكاتب تقريره بسرد لبعض الأماكن التي استهدفتها اسرائيل بدعوى دس حماس لاسلحتها ومسلحيها وسط منازل المدنيين وبجوار المساجد والمستشفيات لكنه يتوقف عند منزل كان يتكون حتى أمس من ثلاثة طوابق وأصبح اليوم مجرد ركام بعد ان سوته غارة اسرائيلية بالارض مودية بحياة من فيه من بينهم 24 شخصا من عائلة واحدة.

ونقل الكاتب عن صاحبة المنزل قولها إن اسرائيل قالت إن سبب الاغارة على المنزل هو أن مسلحا كان مختبئا به، مضيفة أنه إذا كان لدى تل ابيب دليل واحد لكانت ملأت الارض صخبا حوله، حسب قولها.

ويقول سينغبوتا إنه في الوقت الذي اقر فيه عدد من سكان غزة انهم يخافون انتقاد حركة حماس فإن معظمهم اكدوا له انهم لم يجبروا يوما على البقاء في أماكن الخطر ليصبحوا دروعا بشرية بغير ارادتهم.

ويشير الكاتب إلى أن ما يغفله الكثيرون وقد لا يعلمه من لم يزر غزة أن مساحة القطاع لا تتجاوز 25 ميلا طولا وبضعة اميال عرضا وتحدها اسرائيل شمالا وشرقا والحدود المغلقة مع مصر جنوبا ويسد حصار اسرائيل منفذها البحري الوحيد.

وينهي سينغوبتا تقريره بعبارة لأحد الحاضرين في جنازة أفراد العائلة التي قتل معظم افرادها بينما يواري جسدا جديدا الثرى أنه يبدو أن تحت الأرض أصبح هو المنفذ المتبقي لأهالي غزة.

الغارديان

هاجمت مجموعة مسلحة مقر الصحيفة السودانية التيار السودانية، وقاموا بضرب رئيس تحريرها، عثمان الميرغني، وهددوا موظفيها، وقاموا بسرقة هواتفهم المتحركة وأجهزة الكمبيوتر التي يستخدمونها.

وفقد الميرغني وعيه بسبب الضرب، وتم نقله إلى المستشفى، وفقا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، التي أدانت الحادث.

ويعتقد العاملون في الصحيفة أن السبب وراء هذا الهجوم هو مقال كتبه الميرغني يطالب فيه بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وعاد ليكرره في مقابلة تلفزيونية لاحقا.

 الفاينانشال تايمز

نشرت تحليلا لغيدون راشمان حول تورط روسيا في سقوط الطائرة الماليزية على الحدود الاوكرانية الروسية التي راح ضحيتها قرابة 300 شخص بحسب وصف الكاتبننن.

يقول راشمان إن دعم روسيا المسلح لانفصالي اوكرانيا غير النظرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين من انه شخص عبقري يتمتع بفكر استراتيجي إلى أنه مجرد مقامر مستهتر تصطبغ أفعاله بالسخرية وجنون العظمة التي ستقود بلاده إلى كارثة اقتصادية مع زيادة العقوبات والعزلة السياسية مع ازدياد الغضب الدولي بعد كارثة الطائرة المروعة.

وأضاف الكاتب أن "ميكافلي الكرملين"، في اشارة إلى بوتين، تصور أنه سيستطيع زعزعة استقرار شرقي اوكرانيا والتمسك بانكار وجود صلة له بالانفصاليين في ذات الوقت، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فشل في احكام السيطرة على خيوط اللعبة.

واختتم الكاتب مقاله بأن الأحداث تضع روسيا في موقف حرج للغاية ففي حالة موافقتها على التعاون في التحقيق الدولي بشأن الحادث فان النتائج ستكون على الاغلب محرجة، أما إذا اختارت عدم التعاون والتخفي وراء نظرية المؤامرة فقد يثير ذلك ردود فعل دولية عنيفة سيتعين على موسكو مواجهة تبعاتها.

واشنطن بوست

تخوض إسرائيل حربا إلكترونية تسعى إلى شرعنة حربها على حماس، وذلك عبر التغريد بصور لعملية قصف بعض المباني الشهيرة في لندن كمبنى البرلمان وساعة بيغ بن.

وتستهدف إسرائيل بريطانيا بالذات في هذه الحملة لاعتقادها أن البريطانيين يميلون بشكل أكبر إلى تأييد الفلسطينيين، ورفض الحرب الإسرائيلية على غزة.

غير أن هذه الحملة وعلى ما يبدو سيكون مصيرها الفشل، فقد استقبلت بشكل سلبي للغاية، إذ غرد أحد أعضاء البرلمان البريطاني قائلا: "أعتقد أن الذوق المستخدم سيء جدا، ونتائجها ستكون عكسية."

ديلي ميل

أشارت التقارير إلى أن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون جمعت حتى الآن نحو ستة ملايين دولار من إلقاء الكلمات وحضور المناسبات للتحدث فيها.

كما أفادت هذه التقارير أن كلينتون حصلت على مبلغ ستة ملايين دولار أخرى مقدما من بيع كتابها الجديد "خيارات صعبة."

وكانت كلينتون مع زوجها قد أفادوا سابقا بأن ثروتهم تجاوزت 160 مليون دولار منذ تركهما البيت الأبيض

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار