32

زيلينسكي يلتقي مع رؤساء الإدارات الدينية لمسلمي أوكرانيا

Thu, 02.05.2019 10:00



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ التقى الرئيس الأوكراني المنتخب حديثًا  فولوديمير زيلينسكي مع ممثلي مسلمي أوكرانيا، اليوم الخميس 2 أيار/ مايو الجاري، على طاولة حوار واحدة جمعت كلا من فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا وفضيلة الشيخ سعيد إسماعليوف رئيس جميعة الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة" التابعة لاتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد"، والدكتور الشيخ حسام الدين الحلواني، مدير العلاقات الخارجية للادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا وسيران عريفوف رئيس اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد"والشيخ حيدر روستاموف رئيس الادارة الدينية لمسلمي القرم والشيخ رستم غفور نائب فضيلة المفتي الشيخ احمد تميم.

حيث أستمع فولوديمير زيلينسكي لكل من الأئمة الافاضل، حيث أعرب عن رغبته بتوحيد أوكرانيا والمجتمع الأوكراني، داعيا الجميع إلى المصالحة والوحدة، وآملا أن يسهم الزعماء الدينيون في ذلك، كما أشار إلى أنه من الضروري جذب المستثمرين الأجانب للإستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك من الدول الإسلامية، وأشار إلى أن أوكرانيا تحتاج إلى السلام بين المؤمنين من مختلف الديانات.

أشار خلالها الرئيس فلاديمير زيلينسكي إلى أن استراتيجيته ليست بالأقوال بل بالأفعال لتوحيد البلاد، حيث أن الوحدة تحفظ بالقوة. وقال إنه لتحقيق هذه الغاية، ينبغي للمرء أن يبدأ "حوارًا بناءً وصريحًا" مع جميع مواطني أوكرانيا، لا سيما في الأراضي المحتلة مؤقتًا في شبه جزيرة القرم ودونباس.

وقال فلاديمير زيلينسكي "إنني أحث ممثلي الديانات المختلفة والطوائف الدينية على دعمنا بهذه المبادرة - لبدء حوار مع الأوكرانيين الموجودين حاليًا في الأراضي المحتلة مؤقتًا. نعتقد أن هذه هي الخطوة الأولى الممكنة لإعادتهم إلى أوكرانيا".

بدوره قال فضيلة الشيخ سعيد إسماعليوف: "لقد أستمع فولوديمير زيلينسكي لكل منّا بدوره، وأكدت له في كلمتي على أهمية الحقوق والحريات الدينية المنصوص عنها في دستور أوكرانيا وقوانينها، والمشاركة الفعّالة للمسلمين في الدفاع عن وحدة وحرية أوكرانيا، ودورنا الإيجابي في بناء المجتمع المدني، والأنشطة الخيرية التي نقوم بها، والانفتاح على الحوار والتعاون بين الأديان مع الأوكرانيين ذوي الأفكار الأيديولوجية الأخرى.

أما فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم فقد خاطب زيلينسكي قائلاً: "أنت قائد جيل جديد، ينتخب من قبل شعب أوكرانيا. وأعتقد أن وجود أوكرانيا قوية وغنية لجميع المواطنين من أعراق وثقافات مختلفة هو حلم حقيقي للناس العاديين".

وأولى فضيلة تميم خلال حديثه اهتمامًا خاصًا بمسألة الحذر من تسييس الدين، مشيرا إلى العواقب الوخيمة لهذه الظاهرة في أمثلة من الدول الأخرى وحذر من ناشري الفكر المنحرف لأنهم يسممون المجتمع 
المسلم والمجتمع ككل.

من جهته أعرب فضيلة الشيخ رستام غفوري نائب المفتي تميم عن حرص الشباب عموماً والمسلم خصوصاً في أوكرانيا بنجاح هذه الحقبة المصيرية من تاريخ اوكرانيا مطالباً الرئيس بإيلاء الأهمية لتوفير فرص العمل والاستثمار لصالح الطبقات البسيطة.

وفي ختام اللقاء تقدم الحضور بهدايا تذكارية إلى الرئيس زيلينسكي باسم مسلمي أوكرانيا.

وعلى صعيد متصل طالبت الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا بالسماح بالصور الفوتوغرافية بالحجاب على الوثائق الرسمية.

المصدر:أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90