32

سياسي أوكراني يتهم مسجد الرحمة وبطريركية موسكو بـ"التواطؤ" مع روسيا

Mon, 12.03.2018 14:01



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ بثّ السياسي الأوكراني والناشط الاجتماعي، دميترو كورتشينكسي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تسجيلاً مصوّراً يدين فيه عمليات التفتيش التي أجراها جهاز الأمن الأوكراني "إس بي أو" في المركز الثقافي الإسلامي، التي جرت صباح يوم الثلاثاء الموافق 6 آذار/ مارس الجاري.

وفي بثّه المباشر من فناء المركز الثقافي الإسلامي - برفقة فضيلة الشيخ سعيد إسماعيلوف إمام المركز الإسلامي في كييف ورئيس جمعية الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"- أعرب عن استيائه من هذه الحادثة لعلمه بالنشاط الوطني الذي مارسته المؤسسات التابعة لاتحاد "الرائد" منذ اندلاع ثورة الميدان حتى يومنا الداعم للخيار الأوروبي، متهما جهاز الأمن الأوكراني بتفتيش المركز بـ"وشاية" من جهاز الأمن الروسي.

كما وصف كورتشينكسي مسجد الرحمة في العاصمة الأوكرانية كييف بـ "مسجد موسكو"، متهماً كلاً من فضيلة الشيخ المفتي أحمد تميم، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، وبطريركية موسكو بـ"التواطؤ" مع المُحتل الروسي، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه كان حرياً بجهاز الأمن الأوكراني أن يفتش مسجد الرحمة وكنائس بطريركية موسكو عوضاً عن المركز الثقافي الإسلامي، على حد ذكره.

هذا ولم يُرفق السياسي الأوكراني أية أدلة تثبت صحة ادعاءاته، كما لم يصدر حتى اللحظة أي تصريح رسمي عن إدارة مسجد الرحمة أو عن مكتب فضيلة المفتي أحمد تميم.

 تجدر الإشارة إلى أن دميترو كورتشينكسي يُعدّ أحد مؤسسي الحركة القومية في أوكرانيا، ومن مؤسسي الحركات المناهضة للشيوعية، ورئيس حزب "براتسفا" (الإخوة) في أوكرانيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...