32

نائب أوكراني: النزاع مع هنغاريا سيؤخر لعقود إمكانية أي حوار بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي

Thu, 04.10.2018 06:01



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح النائب الأوكراني عن حزب "زا جيتتيا" (من أجل الحياة)، نيستور شوفريتش، بأن النزاع مع هنغاريا سيؤخر لعقود من الزمن إمكانية الحوار بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وأشار شوفريتش، خلال برنامج حواري بثته قناة "نيوز وان" الأوكرانية، بالقول: "ماذا سيحدث إذا طردوا القنصل الهنغاري؟ البلد الذي كان أول من اعترف باستقلال أوكرانيا، وطالب بإلغاء التأشيرة لأوكرانيا، البلد الذي كان جاراً طيباً وشريكاً استراتيجياً لأكثر من 20 عاماً بات اليوم خصمنا في الاتحاد الأوروبي والناتو".

وأضاف: "إن النزاع مع هنغاريا سيؤخر إمكانية إجراء أي حوار بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي لعقود من الزمن".

ورأى السياسي الأوكراني أن القنصل الهنغاري، الذي أصدر جوازات سفر هنغارية للمواطنين الأوكرنيين، لم يرتكب أية مخالفة.

وفي هذا السياق، أوضح قائلاً: "سُئل القنصل عن الطريقة المُثلى للمرور عبر الحدود. وأجاب: يمكنكم المرور عبر الحدود الأوكرانية بجواز سفر واحد وبجواز سفر آخر (عبر الحدود الهنغارية. المحرر)، لذا فاختاروا. ولم يذكر أنه ثمة حاجة لإخفاء أي شيء... هل انتهك الدستور الأوكراني أو الدستور الأوكراني؟ هو لم يجرِ في شوارع بيريهوفي منادياً: "خذوا جوازات سفر!". لقد توجّه إليه سكان زاكارباتيا الذين أرادوا الحصول على الجنسية... لقد توجّهوا إليه بطلب وحصلوا على الدعم.".

وأردف: "إن إجراءات الحصول على الجنسية الهنغارية تتطلب أداء القسم، وأداء القسم على أراضي أوكرانيا غير محظور. أما استلام الوثائق، فيتم على أراضي هنغاريا. في رأيي، إن القنصل لم يرتكب أية مخالفة".

يُشار إلى أن أوكرانيا لوّحت بطر القنصل الهنغاري في مدينة بيريهوفي الأوكرانية على خلفية إصدار جوازات سفر هنغارية لمواطنين أوكرانيين.

 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...